تكريم 40 مهتدياً جديداً من نزلاء «إصلاحية دبي» في مسابقة قرآنية

شارك 40 من «المهتدين الجدد» في الدولة، من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في دبي، في منافسات النسخة الثانية من مسابقة مركز المعلومات الإسلامي، التابع لجمعية دار البر، للقرآن الكريم لفئة «المهتدين الجدد»، والتي اختتمت مؤخراً.

وقال راشد سالم الجنيبي، مدير مركز المعلومات الإسلامي في دبي، إن المشاركين في المسابقة القرآنية، ينتمون لـ11 جنسية، من 4 قارات، آسيوية وأفريقية وأوروبية وأميركية جنوبية، مشيراً إلى أن المسابقة التي أقيمت بالمقر الرئيسي لجمعية دار البر في دبي، خصصت فئة لـ«نزلاء السجون»، بهدف تحفيزهم على حفظ القرآن الكريم وربطهم به، وتشجيعهم على النهل من قيم كتاب الله، عز وجل، وترسيخها في نفوسهم، وصولاً إلى تثبيتهم على الدين الحنيف، واستغلال أوقاتهم في حفظ القرآن والإقبال عليه، عبر بث روح المنافسة والتحفيز المعنوي والمادي بينهم. وأوضح الجنيبي أن المركز، نجح بالتعاون مع إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية بدبي في استقطاب هذا العدد من المتسابقين، من الذكور، للمشاركة في المسابقة، التي حصد مراكزها المتقدمة وجوائزها، 30 «نزيلاً»، من أعمار متفاوتة.

وقد حضر حفل تكريم النزلاء من «المهتدين الجدد»، من المؤسسة العقابية والإصلاحية في دبي، كل من الملازم أول ناصر محمد الكتبي، رئيس قسم التدريب المهني، وماجد الرحماني، رئيس قسم البرامج الدينية، والوكيل محمد عيسى الياسي، والرقيب محمد الريسي، والعريف سمير عبد الله قايد. ومن مركز المعلومات الإسلامي، فرج الكثيري، نائب مدير المركز، ومحمد الكندي، سكرتير المركز.

تعليقات

تعليقات