مستشفى الجليلة يرعى أطفال شرطة دبي صحياً

وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، في إطار تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين بجميع الوسائل الممكنة لتقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية للأطفال ومنتسبي شرطة دبي وذويهم وتحسين الخدمات وتدريب الكوادر والخبراء.

ووقع الاتفاقية عن طرف القيادة العامة لشرطة دبي اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات، وعن طرف مستشفى الجليلة التخصصي الدكتور محمد عبد الرحيم العوضي المدير التنفيذي للعمليات، بحضور اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية علم والجريمة، والعميد عمر الشامسي نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون العمليات في شرطة دبي، والدكتورة فريدة الشمالي نائب مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة للشؤون الفنية، إلى جانب عدد من موظفي الجانبين.

رؤية

ويأتي توقع المذكرة انطلاقاً من رؤية القيادة والتوجهات الاستراتيجية للدولة وحرصاً على توطيد أواصر التعاون والتنسيق بين الجانبين بجميع الوسائل الممكنة، وتحسين الخدمات وتأهيل وتدريب كوادر وخبراء في علم الجريمة وفي مجال علم النفس، وتبادل الخبرات العلمية والعملية فيما بينهما.

كما وتنص المذكرة على تقديم كافة الخدمات الصحية اللازمة للأطفال «حتى سن الثامنة عشرة» لأبناء منتسبي شرطة دبي من عسكريين ومدنيين من خلال الغطاء التأميني لشرطة دبي أو بتغطية مباشرة من شرطة دبي.

وتؤكد المذكرة على أن يسعى الطرفان كل في حدود إمكانياته الفنية والمادية إلى تقديم الاستشارات اللازمة في الأمور ذات الصلة بالمهام المنوطة بكل منهما وذات الاهتمام المشترك وخاصة بالأمور المتصلة بالأطفال الضحايا، وتقديم الدورات التدريبية وإعداد البحوث والدراسات، وأن ينظم الطرفان دورات تدريبية وندوات وورش عمل مشتركة، وأن يسعى كل طرف إلى تدريب الخبراء والأخصائيين في حدود الإمكانيات المتاحة، وأن يعمل الطرفان على تقديم أفضل الخدمات التي تعود بالنفع على رعاية الأطفال وإسعادهم لرفع سمعة الإمارات العربية المتحدة في مجال رعاية الأطفال على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتحقيق الهدف الاستراتيجي للقيادة في إسعاد المجتمع.

تعليقات

تعليقات