00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عطاء وإبداع

أمل آل علي..ريادة وابتكار

تتصف بالبساطة، وسعة الاطلاع وبعد النظر، وتعد نموذجاً رائداً للمرأة الإماراتية وإحدى قصص النجاح الملهمة التي تزخر بمثلها الدولة، الدكتورة أمل إبراهيم آل علي، الأستاذ المساعد بكلية إدارة الأعمال في جامعة الشارقة، واحدة من رائدات الأعمال ذوات الاطلاع الواسع والخبرة المعمقة في مختلف القطاعات التعليمية والحكومية والتقنية.

تلعب الدكتورة أمل دوراً محورياً في قسم أنظمة المعلومات الإدارية التابع لجامعة الشارقة والتي تشغل فيها منصب الأستاذ المساعد، حيث تدرس مختلف المناهج التعليمية التي تتناول مجالي الابتكار وريادة الأعمال، وتمتلك في رصيدها عدداً من المبادرات والنشاطات الخاصة في هذا الشأن، حيث تتولى رئاسة لجنة الابتكار وريادة الأعمال في جامعة الشارقة.

قبل تبوئها منصبها الحالي، أسست مركز ’كارديف للاستشارات الإدارية‘، وساهمت في توسيع حضوره، وقادت من خلاله الجهود الرامية إلى تطوير حلول الأعمال المبتكرة لصالح مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في مجالي التطوير الاستراتيجي والتدريب.

كما لعبت الدكتورة أمل دوراً في عملها كمدير التسويق والعلاقات في «دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة»، حيث ساهمت في إعداد الخطط الاستراتيجية الرامية إلى تشجيع وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تسليط الضوء على التحديات الرئيسية التي تواجه الأعمال وتحديد متطلبات الموارد البشرية، فضلاً عن إطلاق الاستراتيجيات والحملات والمبادرات الخاصة بالعلاقات العامة والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام وتطوير الخطط الاستثمارية بما يتماشى مع أهداف «رؤية الشارقة».

تعتبر آل علي من الخبرات المتمرسة في مجالات تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال والابتكار، ويشار إليها بأنها تملك خبرة في القطاعين الحكومي والخاص امتدت لأكثر من 13 عاما قضت منها 6 سنوات في الوسط الأكاديمي و7 في الإدارة العليا.

ترأست قسم تطوير الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية وتركزت مهاما على الخطط الاستراتيجية وتشجيع المؤسسات الصغيرة وتأمين بيئة عمل مناسبة وتطوير خطط الاستثمار بما يتماشى مع الإمارة، كما شاركت في منظمة العمل الدولية وهي مستشار معتمد لتطوير الأعمال.

طباعة Email