حملة

«التغيّر المناخي» تعرّف بالاستهلاك الأمثل لمنتجات البلاستيك

ثاني الزيودي

أطلقت وزارة التغيّر المناخي والبيئة، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص، حملة «استهلاك مسؤول لمستقبل مُستدام» للتوعية بكيفية الاستهلاك الأمثل للمنتجات البلاستيكية.

وتأتي الحملة تحت شعار «معاً لحماية بيئتنا بالاستخدام الأمثل للبلاستيك» بالتزامن مع مناسبة «يوم الأرض» في 22 أبريل الجاري، وتستهدف التوعية والتعريف بالآليات والسلوكيات الصحيحة الواجب على المؤسسات والأفراد اتباعها لترشيد وتدوير وإعادة استخدام المنتجات البلاستيكية.

وتضم الحملة التي تستمر حتى 26 أبريل الجاري، مسارين: يستهدف الأول التنسيق والتعاون مع عدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية التي تتعامل بشكل مباشر مع الطلبة والمستهلكين ومنافذ البيع لنشر التوعية الصحيحة بأشكال عدة، تشمل ورش عمل ونشرات ومحاضرات، في حين يستهدف المسار الثاني رفع مستوى الوعي لدى المستهلكين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة: «إن البلاستيك يعد أحد المكونات الرئيسة في العديد من الصناعات والقطاعات، لذا تقع علينا جميعاً مسؤولية حماية البيئة من نفاياته عبر ضمان تحقيق الاستخدام والاستهلاك الأمثل والمسؤول له عبر زيادة الوعي بثلاثة مبادئ هي: (ترشيد الاستهلاك، والتدوير، وإعادة الاستخدام)».

تعليقات

تعليقات