أمينة الدبوس: مكتسبات استثنائية للمرأة توثّق الترابط الأسري

أشادت أمينة الدبوس السويدي، المدير التنفيذي لجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة والشباب بدبي، باعتماد مجلس الوزراء الموقر مشروع إصدار أول تشريع من نوعه للمساواة في الرواتب بين الجنسين، وقالت: «نفخر بهذا القرار التاريخي الذي يجسّد مكتسبات استثنائية للمرأة في دولتنا الغالية، ما ينعكس على الترابط الأسري واستقرار الطفولة في حاضنة الأمان».

وأضافت: «القيادة الرشيدة تدعم المرأة والأمومة والطفولة، وتعزز قيم التنمية والاستدامة، باعتبار أن دولتنا تستشرف مستقبلاً زاهراً لتقدم المرأة، وتؤكد دورها الريادي في منظومة الاستدامة.

ولا شك أن قرار واعتماد المساواة بين الجنسين في الرواتب له العديد من الآثار الاجتماعية والاقتصادية الإيجابية، لتعزيز مبادرة تمكين المرأة، باعتبارها شريكاً استراتيجياً للرجل في معترك التنمية والتطور والبناء.

ونحن في غمرة الفرح والسرور بهذا القرار الرائد لا بد لنا أن نتمعن بعمق في مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «نستشرف مستقبلاً زاهراً للوطن تعزز المرأة فيه التوجهات الوطنية»، وهي عبارات عميقة نتوقف عندها بكل عمق وندرك أبعادها الحضارية».

وقالت إن هذا القرار سوف يحقق التوازن، ويجعل الشركات أكثر كفاءة وابتكاراً وإبداعاً.

ونحن في عام زايد الخير، طيب الله ثراه، لا بد أن نقول إن التشريع صناعة زايد، رحمه الله، وامتداد لنهجه الكريم وخطاه الخالدة في قلوبنا جميعاً.

واختتمت أمينة الدبوس تصريحها قائلةً: «إننا ندرك جميعاً أن المرأة عنصر داعم ومؤثر في منهجيات العمل التنموي والوطن الخلاق.

تعليقات

تعليقات