كأس العالم 2018

دعم

«اتحادية الموارد البشرية» و«الجليلة» تعالجان طفلة صمّاء

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أخيراً، بالتعاون مع مؤسسة الجليلة، حملة خيرية ضمن مبادرة «سندهم أمانة» المجتمعية، للتكفل بنفقات علاج طفلة عربية في السادسة من عمرها تدعى نور، حُرمت نعمة السمع منذ ولادتها، وبحاجة إلى زراعة قوقعة داخلية.

وقالت حنان محمد بن نصيف، نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، إن هذه الحملة تأتي ضمن حملة «مد العون»، إحدى مبادرات الهيئة في عام زايد، وتفاعلاً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 عام زايد، وفي إطار التعاون القائم بينها وبين مؤسسة الجليلة بموجب مذكرة التفاهم الموقعة، أخيراً، بين الطرفين.

وأشارت إلى أن الحملة الخيرية تهدف إلى مساعدة نور على استعادة نعمة السمع وإدخال الفرح إلى قلبها، والتخفيف من معاناة أسرتها التي لا تقوى على توفير تكاليف علاجها الباهظة، حيث إن والدها موظف بسيط لا يتعدى أجره الشهري 3500 درهم شهرياً، ويعول أسرة مكونة من خمسة أفراد، ولديه ابنتان أخريان تعانيان المشكلة نفسها.

تعليقات

تعليقات