كأس العالم 2018

40 جهة توفر 1142 وظيفة في المعرض

إقبال واسع ومقابلات فورية في «عجمان للتوظيف»

افتتح الشيخ حميد بن عمار النعيمي أمس فعاليات الدورة الخامسة من معرض عجمان للتوظيف الذي تنظمه الموارد البشرية المركزية في عجمان بالشراكة والتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين تحت شعار «الانطلاقة نحو مستقبل مهني ناجح»، ويستمر لمدة يومين في مركز الإمارات للضيافة تحت رعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي.

ويحظى المعرض بمشاركة أكثر من 40 جهة من القطاعين الحكومي والخاص والتي توفر أكثر من 1110 فرص عمل للمواطنين الباحثين عن عمل و32 شاغراً لأصحاب الهمم في إطار جهودها لتعزيز التوطين وتسهيل التواصل والتفاعل الناجح بين مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والمواطنين الباحثين من خلال عرض الوظائف المتاحة وإجراء المقابلات الشخصية والتوظيف الفوري في حال مطابقة المتقدم لشروط الوظيفة. وشهد اليوم الأول من المعرض إقبالاً كبيراً من قبل الباحثين عن عمل، حيث تم إجراء مقابلات فورية لـ195 باحثاً وباحثة عن العمل خلال الساعة الأولى، ومن اللافت للنظر أيضاً الحضور الكبير للعنصر النسائي في المعرض.

جهود التوطين

وتفقد الشيخ حميد بن عمار يرافقه راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي مدير عام الموارد البشرية المركزية في عجمان وممثلو وزارة الموارد البشرية والتوطين مختلف أجنحة وأقسام المعرض المختلفة اطلع من خلالها على الفرص الوظيفية المتاحة لدى الجهات المشاركة في المعرض واستمع إلى شرح واف ومفصل من المسؤولين بالأجنحة عن جهود التوطين في دوائرهم ومؤسساتهم وحول أهدافهم والعدد المطلوب من الوظائف والمعلومات والبيانات حول تلك المؤسسة وغيرها وضرورة التسهيل على الباحثين عن عمل.

وأكد الشيخ حميد بن عمار عقب جولته في المعرض أن القيادة الحكيمة في دولة الإمارات حريصة على توفير الوظيفة المناسبة لكل مواطن وتمكينه من الإسهام في خدمة مجتمعه وتأدية دوره لأنه الثروة الحقيقية للوطن.

وثمن جهود وزارة الموارد البشرية والتوطين والموارد البشرية المركزية في عجمان على جهودهما المتميزة في سعيهما لتوفير منصة للباحثين عن عمل، كما أشاد بدور المسؤولين عن تنظيم المعرض وبالمستوى المتميز الذي وصل إليه مما يدل على نجاح المواطنين في مجال تنظيم المعارض الهادفة مما يسهم في تعزيز المواطنة ورد الجميل للوطن المعطاء ويعكس جهود ونجاح الكوادر الوطنية في هذا الجانب.

مذكرة تفاهم

كما شهد الشيخ حميد بن عمار النعيمي مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والموارد البشرية المركزية في حكومة عجمان حول التعاون في تنظيم الأيام المفتوحة للتوظيف ضمن «معرض عجمان الخامس للوظائف».

وقع المذكرة نورة المرزوقي وكيل الوزارة المساعد لقطاع السياسات والاستراتيجية بوزارة الموارد البشرية والتوطين وراشد عبدالرحمن بن جبران السويدي مدير عام الموارد البشرية المركزية في حكومة عجمان.

وقالت نورة المرزوقي إن مذكرة التفاهم تأتي في إطار حزمة البرامج والمبادرات التي تنفذها الوزارة بهدف تسريع التوطين النوعي في قطاعات اقتصادية مستهدفة بما يتوافق مع التوجيهات الحكومية وتنفيذاً للأجندة الوطنية ودفع عملية التنمية المستدامة في الدولة.

وأكدت أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز آليات التعاون وتبادل الخبرات بالإضافة إلى عقد الشراكات الاستراتيجية وتكامل الأدوار مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في مجال تحقيق غايات الحكومة الخاصة بدعم المواطنين الباحثين عن عمل تطبيقاً لرؤية الإمارات 2021 ذات الصلة.

وذكرت أن الوزارة ستعمل على توفير وتقديم الدعم التقني واللوجستي اللازم من أجل إنجاح الأيام المفتوحة للتوظيف في معرض عجمان للوظائف بما يساهم في خلق عدد من الفرص الوظيفية المباشرة والمناسبة للمواطنين الباحثين عن عمل تنفيذاً لاستراتيجية الوزارة الرامية إلى تسريع معدلات التوطين.

وأشارت إلى أن مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين ستوفر البيئة اللازمة في مجالات تبادل المعلومات والبيانات المتاحة للطرفين الأمر الذي سيسهم إيجابياً وبصورة كبيرة في التواصل مع الكوادر البشرية الوطنية باعتبارهم المستهدفين من مبادرات ومؤتمرات التوظيف المختلفة.

وتستهدف المذكرة فتح مجالات التنسيق المشترك لمبادرات المسؤولية المجتمعية والمبادرات التطوعية التي تطرح لدى الطرفين بالإضافة إلى استغلال مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالطرفين في مجالات النشر والتوعية ذات الصلة.

تعزيز التعاون

من جانبه ثمن راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي جهود وزارة الموارد البشرية والتوطين، مؤكداً أهمية المذكرة في تحقيق غايات الحكومة من خلال التعاون المشترك في مجال استهداف الباحثين عن عمل وتسريع وتيرة التوطين في القطاعات الحيوية والمساهمة في دعم وتطوير وتعزيز علاقات التعاون بهدف خدمة الصالح العام وفق إطار مؤسسي يتفق مع التزامات واختصاصات الطرفين وبما يتواءم مع الخطط الاستراتيجية للدولة إلى جانب تبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية على كافة المستويات المشتركة بهدف دعم سياسات التوطين وإعداد الخطط اللازمة لاستقطاب المواطنين المتميزين وتأهيل وتطوير الموارد البشرية في الإمارة لسد احتياجات الجهات الحكومية.

ولفت إلى أن الوزارة ساهمت في تقديم الدعم التقني واللوجستي في معرض عجمان للتوظيف، حيث وفرت نظاماً لتسهيل إجراءات تسجيل بيانات الباحثين عن عمل وتسهيل عملية المقابلات الفورية التي تسهم في عملية التوظيف الفوري في حال مطابقة المتقدم لشروط الوظيفة.

الخبرة شرط ثقيل على كاهل الخريجين الجدد

أجمع عدد من الباحثين عن عمل والمشاركين في معرض عجمان للتوظيف على أهمية المعرض في توفير فرص عمل مناسبة للمواطنين، كما أشادوا بحسن التنظيم وإجراء المقابلات الفورية وإتاحة الفرصة لإجراء 6 مقابلات، مشيرين إلى أن هذا الأمر يعزز الشفافية في معارض التوظيف.

وأكد عدد من الباحثين عن عمل أن شرط الخبرة أصبح عائقاً أمام توظيف الخريجين الجدد، مطالبين بإلغاء هذا الشرط.

مقابلة مباشرة

وقال عبدالله بوشهاب رئيس اللجنة المنظمة لمعرض عجمان للتوظيف إن دورة العام الجاري تميزت عن السنوات الماضية في عملية الاستقبال المباشر للباحث عن عمل ودخوله لإجراء مقابلة مباشرة كما تتاح له كذلك إجراء 6 مقابلات، مؤكداً أن المعرض يتيح 1110 وظائف منها 124 شاغراً وفرتها الدوائر المحلية في عجمان وسيتم تعيين أصحاب المؤهلات والخبرات المطلوبة مباشرة. وحول شكوى بعض الباحثين عن تأخر عملية التسجيل أشار إلى أن عملية التسجيل يتم عبرها تحديد المقابلة وإعطاء رقم للباحث عن عمل، مشيراً إلى أن عملية التسجيل تتم إلكترونياً، وتم دخول 195 باحثاً وباحثة للمقابلات الشخصية خلال الساعة الأولى من افتتاح المعرض.

وفي السياق نفسه أكدت حصة محمد العبيدلي، رئيسة قسم الموارد البشرية بدائرة المالية في عجمان، اهتمام وحرص حكومة عجمان على توطين الوظائف، مشيرة إلى أن دائرة المالية تعرض 16 فرصة عمل في المجالات المالية والمحاسبة والإدارية ويتم إجراء المقابلات والتعيين مباشرة من خلال المعرض، كما أن الدائرة تحرص على المشاركة في فعاليات معرض التوظيف للعام الخامس على التوالي، مشيدة بالإقبال الكبير من الباحثين عن عمل مما يتيح استقطاب أصحاب المؤهلات المناسبة في جميع التخصصات المطلوبة.

إقبال

وطالبت فتون الحوسني باحثة عن عمل بضرورة إيجاد حل لشرط الخبرة الذي تطلبه كافة الدوائر والمؤسسات، وتساءلت من أين يأتي الخريج الجديد بالخبرة؟ مؤكدة أن هذا الأمر يعتبر عائقاً لكافة الباحثين عن عمل الجدد.

وأشارت إلى أهمية استيعاب الخريجين الجدد وتدريبهم واحتساب هذه الفترة خبرة لهم ليتسنى لهم العمل في الوظائف المطروحة لاسيما أصحاب التخصصات النادرة، لافتة إلى أنها أجرت 3 مقابلات خلال المعرض وفي جميعها كان شرط الخبرة حاضراً.

من جانبه قال سعيد محمد باحث عن عمل: طموحي أن أجد وظيفة تناسب مجال تخصصي في القانون، مشيداً بحسن تنظيم المعرض.

ولفت إلى أهمية المعرض في توفير منصة لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة بعرض الوظائف الشاغرة.

وأشار سالم محمد سالم- باحث عن عمل- إلى الإقبال الكبير على المعرض، آملاً أن يجد الوظيفة المناسبة.

تعليقات

تعليقات