كأس العالم 2018

مركز دبي للتوحد يستعين بالروبوت في تأهيل الأطفال

أعلن مركز دبي للتوحد عن توفير 4 من الروبوتات من طراز (Zora) في قسم العلاج الوظيفي وذلك لتنفيذ المهام التي تساعد في تحسين مستويات المشاركة والتفاعل الاجتماعي وممارسة الأنشطة التي تعزز من المهارات الحركية المختلفة.

وقال محمد العمادي، مدير عام مركز دبي للتوحد وعضو مجلس إدارته: إن التفاعل بين الإنسان والروبوت - حسب ما نراه –لا يساعد على تطوير مهارات النطق والتواصل لدى الطلبة فحسب بل إنه يعمل على تحسين المهارات الاجتماعية لديهم.

وأضاف العمادي: يتم استدعاء الطلبة بشكل فردي أو جماعي إلى غرفة الروبوتات التعليمية والتي تم تصميمها خصيصًا لتتناسب مع المهام التي تقوم بها الروبوتات مع الطلبة، حيث يتم إجراء عدد من الأنشطة التعليمية المسلية بالإضافة إلى العروض الحركية الترفيهية.

وأشار العمادي إلى أن المركز يعتمد في تقديم خدماته على مبدأ الخطة التربوية الفردية وتكامل التخصصات المختلفة للتغلب على مثلث الصعوبات التي تواجه الأطفال المصابين بالتوحد والمتمثل بضعف التواصل والتفاعل الاجتماعي والميل إلى الانعزال عن الآخرين، حيث تهدف الخدمات العلاجية المتنوعة التي يقدمها المركز إلى إيصال الطفل المصاب بالتوحد إلى أعلى مستوى من الاستقلالية.

تفاعل

من جانبها قالت منى إبراهيم مديرة قسم العلاج الوظيفي في المركز إن الطلبة غالبًا ما يحتاجون إلى التشجيع لبدء الاتصال، فقد كان لسيناريوهات الروبوت العلاجية المتعددة الأثر الملحوظ في تحسين مستويات المشاركة لديهم، ومساعدتهم على تحقيق العديد من أهداف خططهم التعليمية الفردية (IEP).

تعليقات

تعليقات