لجنة الشارقة في «المدن المراعية للسن» تستعرض الخطة الاستراتيجية - البيان

لجنة الشارقة في «المدن المراعية للسن» تستعرض الخطة الاستراتيجية

ترأس الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، الاجتماع الثاني لسنة 2018م للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وذلك لمتابعة الخطة الاستراتيجية التي اعتمدها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وبحث توصيات ومخرجات الاجتماع السابق.

واستعرض الاجتماع نتائج مدى التقدم الذي تم إحرازه في تحقيق معايير المدن المراعية للسن في إمارة الشارقة، والتي وضعتها الشبكة الدولية للمدن المراعية للسن في منظمة الصحة العالمية، حيث تمت مراجعة المعايير المختلفة والأنشطة والمحاور المتضمنة في الخطة الاستراتيجية لعضوية الشارقة في الشبكة الدولية كأول مدينة عربية.

واطلعت اللجنة خلال الاجتماع على الإحصائيات الخاصة بالنصف الثاني من العام 2017م، مشيدةً بالدعم الكبير من كافة الدوائر الحكومية والمؤسسات في الشارقة، وتضمنت الإحصائيات ارتفاع عدد المعايير المتوفرة إلى 131 معياراً، مقارنةً بـ92 معياراً متوفراً في يوليو 2017، وذلك بنسبة ارتفاع بلغت 20%، وهي نسبة تعكس مدى الجهود التي قدمتها الدوائر المختصة.

وفي المقابل، انخفضت نسبة المعايير التي بحاجة إلى تحسين بنسبة 14.3%، حيث انخفض عددها من 75 معياراً إلى 48 معياراً فقط، مما يعني توفير مزيد من المعايير العالمية في إمارة الشارقة لتلبي الاحتياج المطلوب والانتقال إلى خانة المعايير المتوفرة، بينما انخفضت نسبة المعايير غير المتوفرة، إلى 6.3%، مما يشير إلى جهود المؤسسات في توفير عدد من المعايير لأول مرة.

وناقش الاجتماع بعض المقترحات المقدمة من دائرتي الخدمات الاجتماعية، وشؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، لتعزيز وتحقيق مزيد من الأهداف.

وقدمت اللجنة العليا شكرها وتقديرها للجهات المختلفة من الدوائر والهيئات والمؤسسات في حكومة الشارقة على جهودها وتعاونها المثمر لتحقيق مؤشرات الخطة الاستراتيجية، مشيرةً إلى ما تم تحقيقه من تقدم في مختلف المؤشرات والمحاور، بما يعكس أهمية تضافر جهود كافة الجهات لتحقيق رؤية الإمارة كونها مراعية للسن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات