«وراء كل امرأة عظيمة قائد حكيم» بملتقى بنات زايد في «نسائية دبي»

برعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، نظمت جمعية النهضة النسائية أمس ملتقى «بنات زايد»، تحت شعار «وراء كل امرأة عظيمة قائد حكيم»، والذي يأتي تزامناً مع عام زايد في الدولة وتأكيداً لمسيرة قائد أتاحت لابنة الإمارات الكثير لتكون في المقدمة محققة في زمن قياسي ما حققته مثيلاتها في العالم منذ عقود، داعماً لها -رحمه الله- مؤمناً بقدرات وإمكانيات المرأة الإماراتية وأهمية تمكينها، وهي بدورها عززت ثقة القائد بها وأبرزت قدرتها على التفاعل مع المبادرات المتعددة في الدولة وبذل العطاء لكل من يحتاجه، ومشاركتها مع جميع فئات المجتمع رجالاً ونساءً في دولة السعادة والتميز، الإمارات.

وتناول الملتقى محورين بارزين بعنوان «المرأة الإماراتية حقوق ومكتسبات» والآخر بعنوان «التحديات المجتمعية لأصحاب الهمم».

وقالت الدكتورة فاطمة الفلاسي - مدير عام الجمعية: إن هذا الملتقى هو ملتقى حب واعتراف وعهد وولاء لا ينقطع، وشعاره «وراء كل امرأة عظيمة قائد حكيم» شعار يؤكد إجلال قائد عظيم من نفوس بناته اللاتي يظللن يعترفن بفضله وما أتاحه لهن وما أوصى به لأجلهن، وتقديره الفريد الذي أعطاه للمرأة الإماراتية، سنظل معترفات بهذا الفضل للمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - هذا الملتقى، الذي يأتي تزامناً مع عام زايد.

إن زايد يحمل تاريخ أمة، وتقديراً لهذا التاريخ سيكون عام زايد استمراراً لمسيرة هذا التاريخ العظيم من الخير والعطاء، والتقدم الحضاري.

تعليقات

تعليقات