عرض الأطعمة والزي

فرصة لتذوق طعام رواد الفضاء في معرض بدبي

لامس مركز محمد بن راشد للفضاء طموحات وشغف الشباب الإماراتي المهتم بالفضاء، خاصة المتقدمين لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء، فضلاً عن زوار معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، بعرض أنواع من الأطعمة التي يتناولها الرواد، والكشف عن زي رواد الفضاء للمرة الأولى، فيما لاقى ذلك فضولاً كبيراً للتعرف على ذلك.

ولم يكن برنامج الإمارات لرواد الفضاء وحده كفيلاً باستنفار طاقات ورغبات الشباب الإماراتي للتقدم إليه، والفوز بأن يكون أحدهم ضمن أربعة رواد فضاء إماراتيين سيتم الإعلان عنهم خلال الفترة المقبلة، بل استبق المركز ذلك بأن استغل وجود جناحه في معرض الإنجازات الحكومية، ليقرب الشباب من أحلامهم وتعريفهم ما الذي ينتظرهم إذا ما فازوا بهذه الفرصة التاريخية.

ويستقبل زوار جناح المركز، شباباً كثراً من منتسبي المركز لتعريفهم بالأطعمة التي يتوجب على رائد الفضاء الإماراتي تناولها، وطريقة ذلك، فضلاً عن عرض بدلة رواد الفضاء التي تشعل حماسة كبيرة في نفوس المتواجدين، ومن خلال شرح أحد المتخصصين بالمركز، أوضح أن عادة ما يتناول رواد الفضاء طعامهم على شكل معجون يكون معبأً بعبوات شبيهة بمعاجين الأسنان، ويحضر بطريقة ملائمة بيئياً للفضاء، إذ يعالج تحت درجة حرارة عالية بهدف المحافظة عليه وتخزينه، ما يجعله يفقد بعضاً من قيمته الغذائية نتيجة النقص في الفيتامينات.

فيما تابع بأن رواد الفضاء يأكلون 3 وجبات يومياً، كما أن هناك خبراء للأغذية يعملون بدقة وعناية لإضافة الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.

وتتنوع قائمة الطعام لتشمل أطباقا صحية مثل كاري السمك وكعك سرطان البحر، وبعض «المكرونات» ووجبات غذائية سائلة تختلف بدرجة لزوجتها، غير أن سؤالاً مهماً كان يتبادر في أذهان المتابعين للمعلومات، وهل من إمكانية لتناول وجبات شعبية إماراتية في الفضاء، وهو الأمر الذي سيتأكد في مقبل الأيام مع البدء باختيار المشاركين للانضمام لبرنامج رواد الفضاء الإماراتيين.

ومن الطعام إلى الملابس، حيث زين جناح المركز بدلة رواد الفضاء التي وضعت داخل غلاف زجاجي شفاف بلونها الأبيض الناصع، في مشهد مهيب، جعل من التقاط الصور بجانبها أمرا عاديا خاصة مع تكراره، وبجوار البدلة كانت معلوماتها التي توضح مواصفاتها وكيفية عملها وأجزاءها.

تعليقات

تعليقات