كأس العالم 2018

تدشين «مشغل أمنا فاطمة» في مخيمات اللاجئين السوريين باليونان

تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد، افتتح محمد مير الرئيسي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في اليونان والأستاذ الدكتور رياض المهيدب - مدير جامعة زايد وأندرياس غوغوليس الأمين العام لوزارة سياسة الهجرة في الجمهورية اليونانية، مشروع (مشغل أمنا فاطمة) الذي أطلقته طالبات جامعة زايد في مخيم اللاجئين السوريين في منطقة (ريتسونا) باليونان، وذلك بحضور الدكتورة فاطمة الدرمكي عميدة شؤون الطلبة والسيدة شمسة الطائي مستشارة الخدمة المجتمعية وعدد من أعضاء سفارة الدولة في أثينا إضافة إلى مسؤولين من الجانب اليوناني.

وتأتي هذه المبادرة ضمن أنشطة الجامعة التي تندرج في إطار احتفال الدولة بتسمية عام 2018 عام زايد، تخليداً لإرث مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وذلك عبر مشروعات ومبادرات تتوافق مع رؤيته وقيمه.

تمكين

ويعد مشروع «مشغل أمنا فاطمة» في مخيمي «ريتسونا و»لاريسا" للاجئين السوريين في اليونان امتداداً لمبادرة أطلقتها طالبات جامعة زايد بعنوان (مشغل أمنا فاطمة) التي انطلقت عام 2016 بهدف تمكين سيدات المخيم وتقديم الدعم الذاتي لهن من خلال توفير الأجهزة وماكينات الحياكة ومستلزمات الخياطة والأقمشة، من حصيلة حملة تبرعات قامت بها الطالبات في حرمي جامعة زايد بأبوظبي ودبي، وتشجيع هؤلاء السيدات على ممارسة وتعلم الخياطة، الأمر الذي يساعدهن على توفير احتياجات أسرهن من الألبسة بما يضمن كرامتهن وإنسانيتهن.

وفي هذا الإطار تم التنسيق لإنشاء هذا المشروع مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، التي لا تدخر جهداً في سبيل تقديم كل مساعدة في المخيمات، وسفارة الدولة في أثينا.

وخلال حفل الافتتاح، قامت 15 طالبة من جامعة زايد بتنظيم عدد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والمسابقات لأطفال الأسر المقيمة بالمخيم وتوزيع الهدايا عليهم، كما قدمت الطالبات فقرات تراثية تعريفية وثقافية عن دولة الإمارات بالإضافة إلى تكريم السيدات وتوزيع الهدايا لهن.

تعليقات

تعليقات