إطلاق منظومة ساحل دبي الذكية للتنبؤ بالظروف البحرية

أطلقت بلدية دبي منظومة ساحل دبي الذكية والجديدة خلال فعاليات معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، الذي افتتح اليوم في مركز دبي التجاري العالمي.

وتم عرض هذه المنظومة المتطورة على منصة بلدية دبي، التي تشهد لها على التقدم الذي حققته في مجال التحول الحكومي الذكي، وللتعريف بأبرز خدمات البلدية المتوفرة على البوابة الإلكترونية.

وأوضحت المهندسة علياء الهرمودي، مدير إدارة البيئة ببلدية، أن تطوير منظومة ساحل دبي الذكية جاء من خلال إطار برنامج البلدية للرصد والتنبؤ لمنطقة دبي الساحلية، مما يؤكد حرص البلدية على مواكبة التطور في مجال الأنظمة الإلكترونية المختصة بتجميع المعلومات وتخزينها وعرضها، بالإضافة إلى تحسين قدرتها على التنبؤ في المدى المستقبلي القصير، وتعد هذه المنظومة الأولى من نوعها في المنطقة ومن أفضلها عالميا، مما يدعم التوجه العام لرؤية حكومة دبي وتعزيز مكانة الإمارة في مجال تقديم الحلول الابتكارية والاستفادة من التكنولوجيا في التغلب على تحديات المستقبل.

ولفتت إلى أن المشروع اشتمل على تحديث قاعدة البيانات البحرية وزيادة طاقتها الاستيعابية وتحسين أداء النماذج الرقمية على التنبؤ بالظروف البحرية، بالإضافة إلى تطوير نظام العرض على موقع ساحل دبي الإلكتروني لإعادة إطلاقه بحلة جديدة وعصرية سهلة الاستخدام، بالإضافة إلى إطلاق تطبيق ذكي للهواتف المتحركة لتعزيز الاستفادة من الخدمة وتحقيق أعلى مستوى من رضا المستخدمين.

وأشارت إلى أن موقع ساحل دبي الإلكتروني، الذي يعمل منذ سنة 2003، يشكل المنصة الرئيسية لعرض نظامي قاعدة البيانات البحرية والتنبؤ البحري التابع لبلدية دبي، وتم العمل مؤخراً على إعادة تصميمه وتطويره باستخدام أحدث تكنولوجيا تقنية المعلومات، ليتم إطلاقه للجمهور بحلة جديدة وبشكل سهل الاستخدام، ليكون في متناول الجميع ويهدف الموقع إلى خدمة مختلف شرائح المجتمع المستخدمة للشواطئ والمياه البحرية مثل السباحين والصيادين والشركات الملاحية وشركات النقل البحري والمقاولين والسلطات المحلية المختصة.

وأضافت أن الموقع يعرض البيانات البحرية الآنية، التي تصل بشكل دوري من محطات الرصد البحري، والتي تنتشر على طول ساحل إمارة دبي وداخل البحر، بالإضافة إلى القنوات المائية مثل خور دبي. تقوم هذه المحطات بإرسال البيانات البحرية التي يتم تجميعها باستمرار وبشكل أوتوماتيكي عبر تكنولوجيا الاتصال عن بعد إلى خادم بيانات البلدية، لكي يتم تحديث البيانات المعروضة على الموقع الإلكتروني وبشكل آن.

ويوفر الموقع لمستخدميه التوقعات البحرية الخاصة بسرعة الرياح وحالة الأمواج وارتفاع منسوب المياه وحرارتها وملوحتها، وتم تطوير نظام التنبؤ البحري، الذي يتكون من مجموعة مترابطة من النماذج الرقمية الخاصة بالطقس وحركة المياه والأمواج لكي تعمل مع بعضها، للتنبؤ بالظروف البحرية، كما تم تحسين دقة نظام التنبؤ البحري عن طريق تحديث نماذجه الرقمية، وكذلك نوعية مدخلاتها وزيادة سرعة حساباتها، بحيث يصبح النظام قادرا على تحديث توقعاته كل 12 ساعة لثلاثة أيام قادمة؛ أي بمعدل مرتين في اليوم بدلا من مرة واحدة كل 24 ساعة كما كان الحال سابقا، ويتم تحديث عرض نتائج التوقعات مباشرة على الصفحة الرئيسية، وكذلك يقوم النظام تلقائياً فور التنبؤ باضطراب البحر بإشعار الجمهور عن خطورة ارتياده من خلال العديد من قنوات الاتصال وذلك حفاظا على سلامتهم.

وأفادت أنه وفي إطار هذه الجهود تم الانتهاء من تطوير تطبيق ساحل دبي للهواتف الذكية، والذي سيكون متاحا للجمهور مطلع مايو المقبل على متجري الأبل /IOS/ والأندرويد /Android/ ويعكس تطبيق ساحل دبي والذي يعد التطبيق الأول من نوعه في مجال رصد منطقة دبي الساحلية، أهم العناصر في موقع برنامج الرصد والتنبؤ للمنطقة.

وحثت الهرمودي الجمهور الراغب بتصفح موقع ساحل دبي الإلكتروني إلى التوجه له من خلال الرابط الالكتروني www.dubaicoast.dm.gov.ae والتسجيل فيه بعنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف المتحرك، لكي تتمكن البلدية من إشعار أكبر شريحة ممكنة من المجتمع في حال تنبؤ النظام باضطراب الأحوال البحرية وذلك حفاظا على سلامتكم.

تعليقات

تعليقات