«نماء» تناقش تجربة السويد في تعزيز تمكين المرأة

اختتمت مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، مؤخراً، زيارة رفيعة المستوى إلى العاصمة السويدية ستوكهولم، التقى خلالها وفد يمثل المؤسسة في الشارقة عدداً من كبار المسؤولين السويديين، بهدف تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات الرائدة والفعالة بين المؤسسات الإماراتية والسويدية في مجال تمكين المرأة.

واطلع الوفد الزائر على أسس ونتائج نظام الرفاه الاجتماعي الذي تمكنت السويد من تحقيقه بنجاح، نتيجة تبنيها سياسات الرعاية الاجتماعية المتميزة، التي أسهمت في توفير بيئة فريدة داعمة لكافة مكونات المجتمع.

وعقد الوفد خلال الزيارة، التي استمرت على مدى ثلاثة أيام، من 4-6 أبريل الجاري، سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع مسؤولي عدد من الهيئات والمؤسسات الحكومية السويدية، وذلك للتعرف على كيفية تنفيذ هذه الجهات والمؤسسات لسياسات الرعاية الاجتماعية، والتوازن بين الجنسين، وتطوير سوق العمل، فضلاً عن تطبيق السياسات المتعلقة بالأسرة ورعاية الأطفال، والتعليم، وروح المبادرة لتعزيز مشاركة المرأة في الاقتصاد بشكل عام، وقطاع ريادة الأعمال خاصة.

وشملت زيارات وفد مؤسسة «نماء»، كلاً من وزارة الشؤون الخارجية، ووزارة الصحة والشؤون الاجتماعية، والوكالة السويدية للضمان الاجتماعي، وغرفة تجارة ستوكهولم، التي تعتبر الجهة الأكثر أهمية في السويد لتعزيز الأعمال التجارية الدولية.

وضم الوفد كلاً من: الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة بالوكالة، وإرم مظهر علوي، مستشار أول في المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وعضو مجلس الأمناء وعضو المجلس التنفيذي لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، وعفاف المري، رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، وندى اللواتي، عضو مجلس سيدات أعمال الشارقة، وعضو المجلس التنفيذي لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، وجاسم البلوشي، عضو مجلس أمناء مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، وهنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ورئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل، وفاطمة المرزوقي، مدير الخدمات الاجتماعية في مركز الرعاية الاجتماعية للأطفال.

وأشارت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي إلى أن الغرض الرئيس من هذه الزيارة تمحور حول الاطلاع على التفاصيل الدقيقة للتجربة السويدية، وبحث سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات الإماراتية والسويدية في مجالات عدة أهمها الارتقاء بالمرأة وقالت: «نجحت دولة الإمارات على المستوى العربي والعالمي في تأسيس نموذج متميز للارتقاء بالحياة الاجتماعية بكافة مكوناته، وكانت المرأة نواة رئيسية للارتقاء بمسيرة الدولة اجتماعياً واقتصادياً خلال العقود الأربعة الماضية، ومنذ ثلاثينات القرن الماضي، كانت السمة الرئيسة للحياة الاجتماعية السويدية التأكيد على المساواة في حق أفراد المجتمع بالوصول إلى جميع الجوانب الأساسية التي تحدد نوعية الحياة وجودتها في عصرنا الحالي».

وعلى هامش الزيارة، أقامت السفارة الإماراتية في ستوكهولم بحضور محمد جاسم، نائب القائم بأعمال السفارة الإماراتية لدى السويد، حفل عشاء على شرف الوفد الإماراتي، وبمشاركة مجموعة من عضوات شبكة «نساء من أجل التنمية المستدامة» السويدية، وعدد من المسؤولين السويديين الذين أسهموا في رفد أعضاء الوفد بالمعلومات والخبرات أثناء زيارتهم، حيث تم خلال الحفل مناقشة سبل وآفاق التعاون المشترك في العديد من المجالات مستقبلاً.

تعليقات

تعليقات