مجلس عبيد الكعبي يحذر من سوء استخدام التطبيقات الذكية

أكد مجلس الفريق الركن متقاعد عبيد محمد الكعبي في مدينة العين أهمية تعزيز الوعي المجتمعي من سوء استخدام التطبيقات الذكية ومخاطر الابتزاز الإلكتروني التي باتت تنتشر بأشكال وأهداف مختلفة تهدد أمن الأفراد والمجتمع بكل فئاته.

جاء ذلك في محاضرة قدمها الدكتور محمد حمد الكويتي «خبير أمن المعلومات»، من خلال جملة نصائح وإرشادات مهنية وتقنية خاصة لمدمني استخدام التطبيقات التكنولوجية، وأهمية التوعية بأخطار الابتزاز الإلكتروني التي يتعرض لها فئات كبيرة من الأفراد حتى المؤسسات، إضافة إلى سلبيات سوء استخدام أجهزة التكنولوجيا وآثارها المدمرة على أفراد المجتمع صغاراً وكباراً.

ولفت الدكتور الكويتي، خلال المجلس، إلى أن أخطار بعض الألعاب الإلكترونية التي تعمل على نشر واقع افتراضي الموجهة تحديداً للفئات العمرية الصغيرة، لا سيما الأطفال، قد تؤدي إلى بهم إلى الانحراف الفكري والابتعاد عن عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي، من خلال ما تقوم به تلك البرامج والمواقع من بثه بأشكال تقنية مختلفة تلبي فكر الأطفال حتى الشباب وتغرقهم بأفكار وممارسات خطرة.

وأكد المحاضر أن كثيراً من الدول العربية والشرقية والغربية باتت تعاني تزايد معدلات مدمني مستخدمي شبكات الإنترنت والإدمان على هذه الأجهزة بشكل مخيف، من خلال التطبيقات التي يتم طرحها عبر أجهزة الهواتف النقالة أو شبكات التواصل والإنترنت، حتى بعض الألعاب الإلكترونية التي تباع بشكل مستقل، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن أعراض إدمان الكحول والمخدرات توجد أيضاً لدى مدمني استخدام الإنترنت، وأهم الأعراض المشتركة بين هؤلاء المدمنين هو سلب الإرادة منهم وخضوعهم لرغبات نفسية جامحة لا يستطيعون مقاومتها وانشغالهم دائماً بتفكير زائف وتحويل قدراتهم الفكرية إلى أفكار وممارسات خطرة.

وتناول الدكتور الكويتي، في سياق محاضرته، محورين رئيسين، وهما الجرائم السيبرانية الإلكترونية من سب وقذف وتشهير وابتزاز واختراق لأفراد المجتمع كافة، وخاصة الأطفال، والثاني هو أساليب الاحتيال والابتزاز الإلكتروني والافتراضي والنصب، من خلال طرح الإعلانات الخبيثة والخادعة، من خلال حملات دعائية مشبوهة ومغرضة تطرح على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الأساليب، داعياً الشباب بالدرجة الأولى إلى ضرورة التحلي بأقصى درجات الحيطة والحذر، لتوفير سبل الحماية والوقاية المطلوبة من التداعيات السلبية والخطرة التي قد تترتب على سوء استخدام هذه الأساليب.

ولفت صاحب المجلس الفريق الركن متقاعد عبيد محمد الكعبي، إلى أهمية تنبيه وتوعية وتحصين أبناء المجتمع والتحذير من الطرق الخاطئة التي يتبعها البعض بغرض النصب والاحتيال والابتزاز، من خلال الفضاء الإلكتروني المفتوح، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة التنبيه إلى هذه الطرق والأساليب الخطرة من خلال تماسك أفراد الأسرة والمجتمع لمحاربتها.

تعليقات

تعليقات