«اتحادية الموارد البشرية» تحدّد كفاءة المرشحين لشغل الوظائف

تفعيل «تعزيز كفاءة التوظيف» اتحادياً والتعميم نهاية أبريل

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مشروع «تعزيز كفاءة التوظيف» في الحكومة الاتحادية، تحت مظلة نظام إدارة معلومات الموارد البشرية «بياناتي»، بهدف تحديد كفاءة المرشحين لشغل الوظائف الشاغرة إلكترونياً، والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي، وتحقيق مستهدفات التوطين.

وأفادت ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة لـ «البيان»، بأن النظام مفعّل حالياً في الجهات الاتحادية، التي تشغل النظام، على أن تنتهي الهيئة من تفعيله على مستوى الحكومة الاتحادية، نهاية أبريل الجاري.

وكانت الهيئة أعلنت خلال مختبر الابتكار لمسرعات خدمات «بياناتي» الذي عقدته العام الماضي عن إطلاق ثلاثة مشروعات حيوية مطلع 2018، هي: مشروع تعزيز كفاءة التوظيف ومشروع الربط مع الحكومات المحلية عبر إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية على مستوى دولة الإمارات ومشروع استكمال الربط بين نظامي «بياناتي» و«هايبريون» الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع وزارة المالية.

منصة ذكية

ويعد نظام «بياناتي» منصة ذكية لإجراءات وأنظمة الموارد البشرية المهمة وهو أبرز المشروعات المطبقة في الحكومة الاتحادية، ليواكب رؤية القيادة والتطور في عمل الحكومة، خصوصاً إدارة الموارد البشرية، إذ يساعد النظام في إدارتها بفاعلية وتقديم إحصاءات عامة ودقيقة عنها.

وقالت السويدي إن الهيئة تهدف، من خلال مشروع تعزيز كفاءة التوظيف الإلكتروني، إلى الارتقاء بمنظومة العمل في الحكومة الاتحادية، من خلال تطوير آليات التوظيف والتعيين في الوزارات والجهات الاتحادية، وتحقيق مستهدفات التوطين في تلك الجهات ومتابعتها بشكل آن وفق الخطط المعتمدة من قبل مجلس الوزراء.

وأشارت إلى أن المشروع مفعل حالياً في الجهات الاتحادية المشغلة للنظام.

معايير

وأكدت أن مشروع تعزيز كفاءة التوظيف في الحكومة الاتحادية لن يكون له أي أعباء تشغيلية أو مهام إضافية على العاملين في الوزارات والجهات الاتحادية، مبينة أن فكرة المشروع تتمثل في التأكد وبشكل إلكتروني من مدى ملاءمة وكفاءة المرشحين لشغل الوظائف الشاغرة في الحكومة الاتحادية، حيث يتولى مشروع تعزيز كفاءة التوظيف تحديد مجموعة من المعايير والمتطلبات الواجب توافرها لدى المتقدمين لمختلف أنواع الوظائف ومنها: (المؤهل الدراسي، والخبرات السابقة، والمهام والمسؤوليات والكفاءات)، مع تحديد وزن لكل معيار من هذه المعايير.

آلية عمل

وذكرت السويدي أن آلية عمل المشروع تتمثل في إدخال مسؤولي الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية بيانات المرشحين والمتطلبات الخاصة بالوظيفة إلكترونياً في النظام الإلكتروني الخاص بمشروع تعزيز كفاءة التوظيف المتاح عبر نظام «بياناتي»، مع إرفاق الشهادات والأوراق الثبوتية الخاصة بالمرشح، ومن ثم يقوم النظام بمطابقة المدخلات مع متطلبات ومعايير الوظيفة المحددة والوصف الوظيفي الخاص بها، ومن ثم تحديد أنسب المرشحين لها، من الحاصلين على نسبة 80% فما فوق وفق المعايير.

تعليقات

تعليقات