عيادة الكلى في مستشفى العين تستقبل 3000 مريض سنوياً

تستقبل عيادة أمراض الكلى في مستشفى العين إحدى منشآت أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أكثر من 3000 مريض سنوياً يتم علاجهم، وفق أحدث الإمكانيات الطبية المتعارف إليها في هذا المجال.

وأوضح حميد عمهي المنصوري، المدير التنفيذي لمستشفى العين، أن المستشفى في سعي دائم إلى توفير كل التقنيات وأحدث الأجهزة التي تسهم في مساعدة المرضى على تقديم خدمات طبية متكاملة تواكب الخدمات الطبية التي تقدم في كبرى المؤسسات الصحية في العالم، مضيفاً: «ومن هذا المنطلق يأتي حرصنا على توفير كل التقنيات الطبية التي ستسهل على مرضانا الحصول على خدمات طبية وعلاجية وفق أحدث المعايير العالمية المتعارف إليها وخلال فترة وجيزة مما يضمن لهم الراحة والسهولة في تلقي العلاج».

ونوه بأن قسم أمراض الكلى يندرج في مستشفى العين تحت أقسام الباطنية والتي تستقبل سنوياً أكثر من 75 ألف مريض يتم معالجتهم وفق أحدث الإمكانيات والتقنيات الطبية.

وقال الدكتور محمد سعد، استشاري أمراض الكلى في مستشفى العين بعيادة أمراض الكلى: «إن أمراض الكلى المزمنة هي عبارة عن حالات مرضية طويلة المدة، ناجمة عن عجز الكلى عن القيام بوظائفها الطبيعية. حيث تعد السمنة من أهم المخاطر الرئيسية المؤدية للإصابة بأمراض الكلى».

وأضاف: «إن وظيفة الكلى عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكون عملها أعلى من الطبيعي، حيث يقع عليها عبء تصفية كميات كبيرة من الدم تفوق المعدل الطبيعي بسبب السمنة، وبالتالي يؤدي العبء الزائد على الكلى إلى حدوث مضاعفات كبيرة على المدى البعيد».

وتابع: «يتوفر في مستشفى العين قسم متطور لأمراض الكلى يحفل بجميع خدمات طب الكلى ورعاية مرضى الكلى، بدءاً من الاكتشاف المبكِر لأمراض الكلى وتشخيصها، وصولاً إلى معالجتها والوقاية منها. ويوفر القسم العلاج لجميع أنواع أمراض الكلى، إلا أنه متخصص بصفة خاصة في بالعناية باعتلال الكلية نتيجة مرض السكرى.

تعليقات

تعليقات