شرطة دبي تطلق مشروع أتمتة العمليات عبر الذكاء الاصطناعي

أعلنت الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي عن إطلاق مشروع أتمتة العمليات (PRA)، وهو عبارة عن إدخال الروبوتات البرمجية التي تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتقوم بمهام الموظف المتكررة بشكل يومي، وذلك بناءً على توجيهات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي.

وأكد العميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي، أن المشروع يأتي في إطار تطبيق الخطة

الاستراتيجية لشرطة دبي للذكاء الاصطناعي لعام 2018-2021 التي اعتمدها القائد العام لشرطة دبي، تنفيذاً لاستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، أول مشروع ضخم ضمن مئوية الإمارات 2071، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتماشياً مع خطة دبي 2021.

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى خفض الأخطاء البشرية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتوفير الوقت والجهد وزيادة الإنتاجية، وتوفير ميزانيات يمكن الاستفادة منها بأشياء أخرى، مؤكداً أن المشروع يقوم بمجموعة من مهام العمل اليومية المتكررة، سواءً البسيطة أو المعقدة، وتلك التي تتطلب وقتاً وجهداً كبيرين لمراجعة البيانات وإدخالها والتدقيق عليها قبل اعتمادها.

وبين أن المشروع يقوم باستلام وتدقيق ودفع فواتير الموردين، والقيام بعملية استقبال وتنفيذ طلبات المراجعين من داخل أو خارج المؤسسة، وإجراء أية عملية بشرية فيها تكرار وتستنزف وقت الموظفين من دون الاستفادة من إبداعهم في الأشياء الأكثر أهمية للمؤسسة.

وحول إيجابيات المشروع، أكد العميد الرزوقي أنه يسعى إلى رفع كفاءة إدارة العمل باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وربط كل المنصات القديمة والجديدة ببعضها عن طريق الروبوتات من دون الحاجة لعمليات تغيير جذري، موضحاً أنه يمكن للروبوتات العمل بشكل مستقل من دون الحاجة لمراقبة بشرية.وأشار الرزوقي إلى أنة شرطة دبي ستنفذ ورشة العمل التعريفية للمشروع في الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي.

تعليقات

تعليقات