تقنيّتان جديدتان في مؤتمر العناية المركزة

روبوت التنفس الصناعي ثورة في عالم الطب | تصوير: محمد الزرعوني

شهد المعرض المصاحب لمؤتمر العناية المركزة الرابع عشر الذي يختتم فعالياته اليوم السبت عرض تقنيتين جديدتين الأولى عبارة عن روبوت للتنفس الصناعي والثاني جهاز مبخر للأدوية للمرضى كبار السن الذين لا يستطيعون بلع الأدوية.

وقال رئيس شعبة الإمارات للعناية المركزة رئيس المؤتمر الدكتور حسين آل رحمة في تصريحات للصحافيين إن سوق دبي أصبح محط أنظار الشركات المصنعة لطرح أحدث منتجاتها في المنطقة عبر مؤتمرات دبي لنجاحها وتفوقها في استقطاب أعداد غفيرة من الأطباء وصناع القرار في الجهات الصحية.

وذكر أن الروبوت المخصص للتنفس الصناعي يعد ثورة في عالم الطب خاصة وانه يعمل آلياً ولا يحتاج إلى تدخل بشري سواء من قبل الأطباء أو حتى الممرضين، الأمر الذي كان يستنفد في السابق وقت الكوادر الطبية والتمريضية خاصة للمرضى ممن هم على أجهزة التنفس الصناعي لفترات طويلة.

وبين أن الجهاز الذي تم اعتماده مؤخراً من الجهات الصحية العالمية سيشق طريقه قريبا لمستشفيات الدولة وسيكون مستشفى الزهراء بدبي أول من يحصل عليه على مستوى المنطقة قبل نهاية الشهرالجاري.

وبين أن التقنية الثانية التي تم عرضها هي عبارة عن جهاز تبخير للأدوية التي تعطى للمرضى عن طريق المبخرات وهو ما يقلص من استخدام الأدوية والمضادات الحيوية، حيث أثبتت الدراسات التي تم اجراؤها على الجهاز انه يقلل بنسبة 32% من إدخال المرضى للمستشفيات لاعطائهم الجرعات الدوائية حيث يمكن استخدامه للكبار والأطفال داخل المنزل ويقلل بنسبة 75% من عملية الهدر في استخدام الأدوية كما يساهم في سرعة إخراج المرضى من المستشفيات بنسبة 30%.

من جهة اخرى اكد آل رحمة أن المؤتمر يحظى بأهمية خاصة كونه يشكل منصة تفاعلية تجمع أبرز الخبراء والأطباء من خارج وداخل الدولة الحاصلين على أعلى الشهادات العلمية، وذلك لتبادل الأفكار والرؤى حول أحدث الابتكارات النوعية وآخر التطورات العلمية ذات الصلة بالعناية المركزة لتحسين جودة وكفاءة خدمات العناية الحرجة والمقدمة للمرضى.

تعليقات

تعليقات