#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

بلدية أبوظبي تعلن خطة التحوّل الرقمي الشهر الجاري

65 بالمئة التحول الرقمي المُنجر في بلدية أبوظبي | أرشيفية

تستعد بلدية مدينة أبوظبي خلال شهر أبريل الجاري لإعلان خطتها لتحويل 80% من خدماتها إلى رقمية، مؤكدة أنها تسعى لتعزيز سبل التعاون لتقديم خدماتها عن بعد.

وأنجزت البلدية عملية التحول الإلكتروني لخدماتها بنسبة تبلغ نحو 56 في المئة أخيراً، سعياً منها إلى تسهيل عملية إنجاز المعاملات المقدمة إليها، وبما يعزز رضى العملاء.

وصرح عمر الهاشمي مدير إدارة خدمة المتعاملين في البلدية، أن البلدية تسعى إلى طرح مزيد من الخدمات الإلكترونية بما يعزز من سهولة وسرعة إنجاز المعاملات المقدمة إليها وبما يحقق رضى العملاء.

ولفت الهاشمي إلى أن البلدية تقدم حالياً 331 خدمة عبر مراكز خدمة العملاء في 7 قطاعات مختلفة، مؤكداً أن العام الحالي يعتبر عام التحول الرقمي في البلدية، إذ سيتم التركيز والعمل على طرح مزيد من الخدمات الإلكترونية.

ونوه إلى أن خطة التحول الرقمي سيتم الإعلان عنها في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة، شاملة الخطط الزمنية لطرح تلك الخدمات ضمن التحول الرقمي، وآلية تقديم الخدمات عن بعد عبر تأهيل العاملين والمختصين في المجال.

وأكد أن البلدية تحرص على تطوير خدماتها المقدمة بصورة دورية، بما يحقق طموحات الإمارة المستقبلية والريادة في مختلف المجالات، وفقاً لأفضل المعايير والممارسات الخدمية.

وافتتحت بلدية أبوظبي أخيراً مكتب إسعاد المتعاملين ضمن صالة خدمة المتعاملين في مقرها الرئيسي، سعياً إلى رفع رضى العملاء عن الخدمات المقدمة، فضلاً عن دراسة الشكاوى المقدمة، وإيجاد حل جذري لها.

وستعمل البلدية على إدخال الشكاوى التي تتلقاها إلى النظام الإلكتروني بما يعزز من سرعة الإجراءات المتخذة بشأنها، ولا سيما عن جميع المقترحات والملاحظات للبحث والتطوير.

وتبلغ نسبة الرضى الحالية للعملاء 86 في المئة، فيما يتوقع أن تصل إلى 90 في المئة قبل نهاية العام الجاري، علماً أن مكتب إسعاد المتعاملين سيسهم في تسهيل الإجراءات، وتقصير مدة إنجاز المعاملات، والاطلاع على رؤى المتعاملين.

وتلتزم إدارة خدمة المتعاملين في البلدية بتتبع إجراءات عمل تتسم بالسهولة والبساطة مستخدمة التقنية الرقمية العالية.

تعليقات

تعليقات