كأس العالم 2018

عطاء وإبداع

عبير السويدي.. أيقونة رياضية

تعتبر عبير السويدي مسؤول الرياضات النسائية في نادي الجزيرة أيقونة «فخر أبوظبي» نتيجة فكر متجدد خلاق أدى إلى تطور بعض الرياضات النسائية في النادي وأبرزها كرة اليد، الجوجيتسو، كما إنها تنتهج فكراً خلاقاً مع أسر الفتيات، ودائمة التواصل مع أولياء الأمور من أجل جذب العديد من الفتيات، إلى أسرة الرياضة ونادي الجزيرة بشكل عام.

خبرات السويدي المتراكمة في وزارة التغيير المناخي والبيئة لمدة 7 سنوات وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» حالياً، أتاح لها علاقات واسعة على المستويين المحلي والدولي، بالإضافة إلى انتهاج عمل ممنهج وفق خطط مدروسة، وهذه الخبرات دفعتها إلى نقطة تحول مهمة في مسيرتها، وتحولها إلى الشق الإداري الرياضي في شركة الجزيرة للألعاب الرياضية، وقد تلاقت الدوافع والرغبات بين السويدي ونادي الجزيرة حيث إنها ممارسة رياضة منذ الصغر، كما إنها مكسب إداري متميز.

وفور انضمامها إلى نادي الجزيرة عام 2013، عملت على تطوير الرياضات النسائية، وكانت البداية مع كرة يد السيدات، وهذه الرياضات حينها قد أنشأت منذ شهرين فقط، فعملت على دعمها والتواصل مع المدارس والأسر من اجل استقطاب المزيد من اللاعبات، وعندما وصلوا إلى العدد المطلوب، طالبت بإنشاء دوري للفتيات تحت مظلة اتحاد كرة اليد، وقد بذلت مجهوداً كبيراً في هذا الشأن، حتى تمكنت من إعداد دوري للفتيات يتكون من 4 فرق حينها، وفي العام نفسه استضافت البطولة العربية لكرة اليد وكان لها صدى واسع، مما أدى إلى إقبال العديد من الفتيات على كرة اليد.

تستند السويدي إلى قاعدة التواصل مع الأسر وتعتبرها هي الحلقة الأولى في سبيل التطور الرياضي للفتاة، حيث إن إقناع الأسر بسفر فتياتهم خلال المعسكرات التدريبية والمشاركات الخارجية ليس سهلاً، لكنها خلقت جواً من الثقة المتبادلة، مع أولياء الأمور، وعلى ضوء ذلك فإنها بصدد الإعلان عن مجلس الأمهات.

وتماشياً مع التطور المتنامي لرياضة الجوجيتسو، والإقبال المتزايد من قبل فتاة الإمارات، عملت السويدي سريعاً في هذا الشأن باستقطاب الفتيات وتكوين فرق فتيات محترفة مدعوم بجهاز فني قوي، وقد كانت البداية بـ 5 فتيات وأصبحت فرق النادي حالياً تضم 85 فتاة لكافة الأعمار والفئات، بينهم 13 فتاة لحملة الحزام الأزرق، ويتوقع مشاركة 50 فتاة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 16 أبريل الجاري.

وتهدف السويدي خلال المرحلة المقبلة وبالتنسيق مع مجلس الإدارة إلى تكوين فرق لكرتي السلة والطائرة، وتكثف من جهودها في هذا الشأن.

تعليقات

تعليقات