كأس العالم 2018

خولة بالهول.. ابتسامة بيضاء

بدأت الدكتورة خولة حميد بالهول حياتها المهنية في قسم خدمات الأسنان في هيئة الصحة بدبي، وشغلت العديد من المناصب القيادية فيها، بما في ذلك رئيس المراكز الصحية الأولية ومدير برامج التطوير المهني لمقدمي الرعاية الصحية في قسم التعليم الطبي في الهيئة، ودرست الإعدادية بمدرسة الاتحاد الحكومية دبي، ثم جامعة القاهرة، بكالوريوس في جراحة وطب الأسنان، مبتعثة من التعليم العالي، ثم الدراسات العليا في الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا، فرع دبي، ماجستير في إدارة الرعاية الصحية، ضغوط العمل لساعات طويلة شكلت لها التحدي الأكبر، ولكن التعب بالنسبة لها يتلاشى تلقائياً عند ابتسامة المرضى.

الدكتورة خولة حميد بالهول لها العديد من الإنجازات، ولعل أبرزها إشرافها ومساهمتها في تدريب أكثر من 10000 من موظفي هيئة الصحة بدبي، كما أشرفت على مشروع التوسعة لعيادة دبي للأسنان المتمثلة على زيادة الطاقة الاستيعابية للعيادة من 28 إلى 63 كرسي أسنان، إضافة إلى اعتماد سلطة مدينة دبي الطبية التراخيص خلال دورتين متتاليتين والحصول على درجة أعلى من 95.5%، وإنجاز مبادرة حمدان بن محمد لصحة فم العمال من خلال فحص وتوعية 2000 عامل، وكذلك الحصول على اعتراف معهد الكويت للاختصاصات الطبية ببرامج الماجستير المقدمة من قبل جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية كبرامج تخصصية.

تشغل الدكتورة خولة حالياً منصب مدير عيادة دبي للأسنان التابعة للقطاع الطبي في مدينة دبي الطبية، أحد القطاعات الرئيسية لسلطة مدينة دبي الطبية، الجهة المنظمة والمشرفة على مدينة دبي الطبية (المنطقة الحرة)، كما تتولى مهمة قيادة العمليات في العيادة منذ يوليو 2013، كما أن التزامها بالصحة العامة وعزمها على توفير رعاية شاملة للأسنان للمجتمع عزز من خبرة موظفي عيادة دبي للأسنان وتجربة المرضى على حد سواء، كما أنها خلال دراستها وعملها تجاوزت الكثير من الصعاب والتحديات، ولعل أبرزها، الاغتراب والبعد عن الأهل والوطن وقت الدراسة الجامعية لعدم توفر التخصص في الدولة في ذلك الوقت، إضافة إلى عدم توفر الدراسة التخصصية في مجال طب الأسنان، كما أنه على صعيد العمل كان التحدي لها أكبر، وكان متمثلاً بضغط العمل لساعات طويلة ولكن التعب بالنسبة لها يتلاشى تلقائياً عند ابتسامة المرضى.

تعليقات

تعليقات