Ⅶتقارير « البيان »

«مرور أبوظبي».. خطط مكثّفة لحماية الأطفال من الحوادث

أولت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي موضوع خفض وفيات وإصابات الأطفال في الحوادث المرورية ومنهم طلاب المدارس أهمية خاصة من خلال تثقيف الأطفال والمراهقين كمستخدمين للطرق وسائقين في المستقبل مع التركيز على التوعية المستدامة بشكل مستمر.

وتهدف مرور أبوظبي إلى من خلال تكثيف خططها إلى خفض عدد الوفيات من الأطفال الذين يصابون بحوادث الطرق عبر سلسلة من الإجراءات تشمل وسائل أفضل لتثقيف السائقين وأولياء الأمور والطلاب بالسلامة المرورية.

وأكد الملازم علي محسن الحربي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي في ورقة عمل قدمها أخيرا، في مؤتمر جمعية الإمارات للسلامة المرورية أن شرطة أبوظبي عملت على إدخال برامج السلامة المرورية في المناهج الدراسية لترسيخ سبل السلوك الآمن لدى الجيل الجديد..

تفعيل

وقال الحربي: إن مديرية المرور والدوريات تعمل على تفعيل دور الآباء كنموذج مهم ومثل أعلى للأطفال، كما تعمل مع الدوائر والهيئات والشركات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المحلية لرفع السلامة الخاصة بالأطفال في الطرق.

وأكد أن المديرية لعبت دورا رئيسيا في إعداد دليل النقل المدرسي للتأكد من الارتقاء بخدمة النقل المدرسي في أبوظبي إلى أفضل المعايير العالمية وتوفير نقل مدرسي آمن ومريح للطلاب وجعل النقل المدرسي الخيار الأول لأولياء الأمور عند نقل الطلاب من وإلى المدرسة.

وأشار الحربي إلى أن المديرية نظمت خلال العامين الماضيين ما يقارب من 437 محاضرة في مدارس أبوظبي استفاد منها ما يزيد على 42 ألف طالب وإداري وسائق حافلة مدرسية، مؤكدا أن عدد المستفيدين من المحاضرات التوعوية الخاصة بالمدارس ارتفع خلال العامين الماضيين بنسبة 43%.

تعليقات

تعليقات