شرطة أبوظبي تطلق مبادرة «أبناؤنا أمانة»

أطلقت شرطة أبوظبي ممثلة في إدارة مراكز الدعم الاجتماعي بقطاع أمن المجتمع مبادرة «أبناؤنا أمانة» ضمن مبادرات «عام زايد» لمناهضة العنف ضد الأطفال، وتعزيز التوعية بشأن قيمة طفل اليوم «قائد المستقبل».

وتركز المبادرة على التوعية عبر وسائل الإعلام، في حسابات شرطة أبوظبي بمواقع التواصل الاجتماعي وشاشات مراكز خدمة العملاء مع الشركاء، وتوزيع كتيبات توعية.

وقال اللواء حماد أحمد الحمادي مدير قطاع أمن المجتمع إن شرطة أبوظبي تهتم بإطلاق المبادرات وتوعية شرائح المجتمع وخصوصاً الأطفال والمشاركة في حمايتهم من العنف بكافة أشكاله، مشيراً إلى تدريب وتأهيل كوادر بشرية للتعامل مع حالات العنف والإساءة.

ولفت إلى حرص الإدارات الشرطية العاملة في مجال حقوق الطفل على تطوير خدماتها بشكل مستمر وفق أفضل الممارسات العالمية، لتوفير أفضل مستوى من الرعاية والخدمات لضحايا الإساءة والعنف بجميع أنواعه، وتعزيز الوعي لمواجهتها في مجتمعنا.

وأشار إلى قانون دولة الإمارات تجاه حقوق الأطفال والأبناء «قانون وديمة» رقم 3 لعام 2016 لحماية الطفل، من كل مظاهر الإهمال والاستغلال وسوء المعاملة ومن أي عنف بدني ونفسي وتنشئة الطفل بعقيدته واعتزازه بهويته الوطنية إضافة إلى توعيتهم بحقوقهم والتزاماتهم وواجباتهم في مجتمع تسوده قيم العدالة.

ولفت إلى جهود إعداد آلية لتدريب كل العاملين في الشرطة والقضاة والمحامين والاجتماعيين والاستشاريين والعاملين في الصحة ورفع جاهزيتهم في توفير حماية فعالة للأطفال والأبناء، مشيراً إلى أن معدلات العنف في الدولة تعد الأقل في العالم.

تعليقات

تعليقات