Ⅶأصحاب الهمم

خالد بوشهاب.. خطوات مشجّعة

يجمع خالد علي جمعة (بوشهاب) لاعب نادي خورفكان لأصحاب الهمم، ما بين إجادته وممارسته لكرة البوتشي بنادي خورفكان، والتي حصل عبرها على عدة ميداليات، إلى جانب عشقه وولهه بتشجيع نادي اتحاد كلباء لكرة القدم، وهو النادي الملقب والمشهور على مستوى الدوري، باسم النمور، حيث بدأ حب نادي كلباء، يتغلغل في قلب اللاعب المشجع منذ عام 95، ومنذ ذلك التاريخ، ظل بوشهاب يوجد في معظم تدريبات الفريق، ناهيك عن مرافقته لناديه في الحل والترحال، ولكثرة المباريات التي يقوم بحضورها ومتابعتها، فإنه لا يتذكر عدد المباريات التي رافق فيها ناديه كلباء منذ تلك الحقبة، وعلى الرغم من الإعاقة الجسدية التي تعرض لها، واستخدامه كرسياً كهربائياً متحركاً، فإن المشجع بوشهاب، يقطع عشرات الكيلومترات، سواء أقيمت المباراة في كلباء أو الشارقة، أو حتى في العاصمة أبوظبي، وخلال الموسم الحالي، رحل بوشهاب مع ناديه إلى ملعب بني ياس في الشامخة، ومعروف أن المسافة من كلباء إلى أبوظبي تصل إلى أكثر من 280 كيلومتراً ذهاباً، ومثلها في العودة، وكذلك رافق بوشهاب النمور إلى ملعب العربي في أم القيوين، وذهب مع اللاعبين إلى رأس الخيمة، ودائماً ما يظل في مقدم المشجعين، عندما تلعب مباريات فريقه مع أندية المنطقة الشرقية، سواء كان في الفجيرة أو العروبة أو خورفكان، وحتى دبا الحصن، التي تبعد قرابة الـ 70 كيلو عن كلباء، يكون من أوائل المشجعين حضوراً.

وعلى الرغم من تشجيعه لنادي كلباء، لا ينسى بوشهاب، والذي أصيب بشلل الأطفال منذ الصغر، بسبب خطأ طبي، لا ينسى مهمته كلاعب لكرة البوتشي في نادي خورفكان لأصحاب الهمم، وهى الرياضة التي تتطلب المهارة والتفكير الإدراكي لتحقيق الهدف، وحصل بوشهاب على العديد من الميداليات في هذه اللعبة، بشعار ناديه خورفكان، آخرها التتويج بذهبية بطولة كأس رئيس الدولة قبل أيام، وفي عام 2017 أيضاً، نال ميدالية ذهبية مع منتخب الإمارات، ضمن بطولة فزاع الدولية لأصحاب الهمم، فضلاً عن ميداليات أخرى حققها في بطولات سابقة، ويرغب اللاعب في الحصول على المزيد من الميداليات، ودائماً ما يوفق ما بين محافظته على تدريباته وممارسته للعبة البوتشي في نادي خورفكان، وما بين تفرغه للتشجيع.

تعليقات

تعليقات