بحث مستجدات القطاع الصحي في ملتقى «فوربس» بدبي

استضافت دبي فعاليات الدورة الأولى من ملتقى «فوربس» الشرق الأوسط للرعاية الصحية 2018 الذي سلط الضوء على أبرز المستجدات التي يشهدها القطاع الصحي بالمنطقة وسبل تطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال.

وتضمنت فعاليات الحدث - الذي شارك فيه نخبة من قادة القطاع والجهات الحكومية والخاصة والمنظمات الصحية من دول مجلس التعاون الخليجي - تنظيم عدد من الحلقات النقاشية حول التوجهات المستقبلية لقطاع الرعاية الصحية ومستقبل صناعة الأدوية وجاهزية دول المجلس لتطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد والروبوتات في الطب بإدارة «برايس وترهاوس كوبرز PwC».

ارتقاء

وألقى الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص كلمة تطرق فيها إلى الجهود التي تبذلها دولة الإمارات للارتقاء بجودة المنظومة الصحية ملقياً الضوء على دور التكنولوجيا والابتكار في تطوير الخدمات والمساهمة بإيجابية في الارتقاء بجودتها الأمر الذي يؤدي إلى سعادة أفراد المجتمع.

بدوره، أكد الدكتور ستيفن بروكس من جامعة «مانشستر» البريطانية أهمية تعزيز التعاون بين الشراكات العامة والخاصة والمبادرات العالمية الداعمة للقطاع على مستوى العالم.

من جهتها، ذكرت خلود العميان رئيسة تحرير «فوربس» الشرق الأوسط انه من المتوقع أن يصل الإنفاق على الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 69 مليار دولار بحلول عام 2020 في الوقت الذي يشهد فيه قطاع الرعاية الصحية تحولاً هاماً حيث تساهم التكنولوجيا والابتكار بدور حيوي في التأثير على مستقبل هذا القطاع. وأكدت على دور القطاع الخاص كشريك رئيسي للقطاع الحكومي في تطوير جودة الخدمات الصحية على المدى الطويل.

حرص

من جانبه، أشار الدكتور آزاد موبين رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة «أستر دي أم للرعاية الصحية» إلى حرص المجموعة على تقديم خدمات الرعاية الصحية ذات جودة عالية تماشياً مع رؤية الإمارات 2021.

وناقش قادة صناع الأدوية من المشاركين في الحدث الأسواق المحتملة للأدوية وفرص تعزيز التعاون معها موضحين إن السعودية والإمارات تعتبران من بين الأسواق الرئيسية والمفضلة لدى مصنعي الأدوية ومقدمي خدمات الرعاية الصحية لتطبيق أفضل الاستراتيجيات في المنطقة.

تعليقات

تعليقات