7.2 ملايين درهم ريع «عطايا» لتأهيل البنية التحتية في موريتانيا

أعلنت حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية رئيس اللجنة العليا لمبادرة «عطايا» أنه تم تخصيص ريع الدورة السابعة لمعرض عطايا التي تزامنت مع عام زايد وبلغت قيمتها 7 ملايين و200 ألف درهم لإقامة مشاريع تنموية وتأهيل البنية التحتية في قرية «دالي كبمة» في جمهورية موريتانيا الشقيقة والتي تعاني شحاً شديداً في الخدمات الأساسية ويواجه سكانها ظروفاً إنسانية في غاية الصعوبة.

وقالت سموها إنه سيتم إنشاء مساكن للأسر الفقيرة ومدارس ومركزاً طبياً لأمراض العيون خاصة أن نصف سكان القرية يعانون من العمى الوراثي، لذلك جاءت مبادرة «عطايا» هذا العام للمساهمة في تخفيف معاناة الأشقاء في موريتانيا.

وتقدمت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان بالشكر و التقدير لكل من ساهم في إثراء مبادرة «عطايا» حتى أصبحت خلال فترة وجيزة تجمعاً خيرياً سنوياً تنعقد عليه الآمال لارتياد مجالات أرحب من العطاء الإنساني.

وأشادت سموها بمستوى المشاركة في معرض هذا العام سواء من داخل الدولة أو خارجها، معربة عن تقديرها للعارضين والزوار الذين أثروا الفعاليات وأظهروا قدراً كبيراً من التجاوب مع أهداف معرض عطايا.

وتبرعت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان بمليون درهم لدعم أهداف المعرض، فيما تم تحصيل باقي الريع من مبالغ الرعاية التي تقدمت بها بعض الجهات الداعمة والمساندة للمبادرة إلى جانب تبرعات رواد المعرض وإيجار منصات العرض وتذاكر الدخول.

وشهدت الدورة الـ 7 لمعرض عطايا إقبالاً كبيراً من الزائرين الذين ساهموا في تعزيزها من خلال دعمهم لفعالياتها، كما شهد توسعاً في مساحته وعدد العارضين المشاركين بمنتجاتهم المختلفة.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن رعاية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان لمبادرة «عطايا» أكسبتها بعداً إقليمياً ودولياً حتى أصبحت إحدى المبادرات الرائدة التي تستهدف تحسين حياة الإنسان وتحقيق حلمه في العيش الكريم من خلال توفير الخدمات الضرورية التي يحتاجها، مشيراً إلى أن المبادرة تنسجم مع توجهات الدولة لتنمية المجتمعات التي تواجه تحديات إنسانية وتنموية عديدة وتأتي معززة للرسالة الإنسانية العالمية التي تضطلع بها الإمارات تجاه جميع الشعوب دون تمييز أو أي اعتبارات أخرى غير إنسانية.

تعليقات

تعليقات