كأس العالم 2018

مبادرة

ركن لمبادرة «تبون تقرون؟» في مستشفى هيلث بوينت بأبوظبي

بادر مستشفى هيلث بوينت وعددٌ من مستشفيات الدولة إلى تخصيص أركان للقراءة الممتعة والتفاعلية في إطار مبادرة «تبون تقرون؟» الرامية إلى تشجيع الأطفال على القراءة أكثر فأكثر والتعافي بشكلٍ أسرع أثناء زياراتهم وتواجدهم في المستشفيات في مختلف أنحاء الدولة. وأضاف هيلث بوينت، مستشفى متعدد التخصصات والتابع لشبكة «مبادلة» للرعاية الصحية، مؤخراً ركناً ثالثاً لمبادرة «تبون تقرون؟» في العيادة الجديدة لطبّ الأطفال، رافعاً بذلك عدد أركان القراءة في الإمارات إلى 16 ركناً، وكان هيلث بوينت أول مستشفى يخصص أركاناً في العيادات الخارجية بهدف دعم هذه المبادرة.

وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان: إن القراءة تشكل بوابة للتفكير الإبداعي والابتكاري، وتسهم بالتالي في التأثير بشكلٍ إيجابي على صحة ورفاهية الفرد ولأن أطفالنا هم المستقبل، الأمر الذي من شأنه أن يجعل نموهم الجسدي والعقلي والعاطفي يتصدّر قائمة أولويتنا القصوى. وقد تم استحداث مبادرة «تبون تقرون؟» لمساعدة الأطفال المرضى على الشفاء من خلال القراءة أثناء تواجدهم في المستشفيات.

تمكين

وقد تأسست هذه المبادرة برئاسة الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان لتمكين الأطفال المرضى من الوصول إلى مجموعة متنوعة من الكتب والقصص خلال زيارتهم للمستشفيات والعيادات الطبية لتعزيز القدرة على الشفاء من خلال القراءة ولمساعدة الأطفال في توسيع آفاقهم الأدبية والإبداعية أثناء فترة تعافيهم. من خلال تأمين غرف مخصصة للقراءة تتسم بأجواء طفولية مليئة بالكتب والألعاب المسلية بعيداً عن أجواء المستشفى لتنوير عقولهم، إضافة إلى مساعدتهم على التعافي من خلال عالم رائع من الكتب والقراءة التي تدعم إعادة تأهيلهم.

تغيير

بدورها، قالت الدكتورة مي أحمد سلطان الجابر، نائب المدير الطبي في هيلث بوينت: «يتعلّم الطلاب ويتبنون التغيير الإيجابي بسرعة. لذا، يشرفنا في هيلث بوينت دعم هذه المبادرة الرائعة التي من شأنها التشجيع على القراءة وغرس العادات الإيجابية عند الأطفال ونشر الفرح بين أولئك الذين يزورون المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الصحية اللازمة لهم».

تعليقات

تعليقات