79 مواطناً يوقعون عقود عمل خلال يومين للتوظيف في رأس الخيمة - البيان

79 مواطناً يوقعون عقود عمل خلال يومين للتوظيف في رأس الخيمة

وقّع 79 مواطناً على عقود عمل وترشح 516 آخرون لشغل الوظيفة لدى 26 شركة وذلك خلال يومين مفتوحين للتوظيف نظما الأسبوع الماضي في إمارة رأس الخيمة.

وقال سيف احمد السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية إن تنظيم يومي التوظيف المفتوحين يأتي في سياق تحقيق مستهدفات تحدي تسريع التوطين النوعي في القطاعات الاقتصادية المستهدفة التي تشمل الطيران والنقل والتطوير العقاري والاتصالات والتكنولوجيا وقطاع مراكز الخدمة وذلك في إطار الشراكة بين الوزارة والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والمناطق الحرة التي تنظم عمل هذه القطاعات والشركات العاملة فيها.

حضور

وأشاد بالحضور اللافت من قبل المواطنين والمواطنات لليومين المفتوحين حيث بلغ عدد المشاركين 918 باحثاً عن العمل الأمر الذي يؤكد جدية الموارد البشرية الوطنية بالحصول على فرصة عمل مناسبة تلبي طموحاتهم لا سيما في ظل توفير فرص وظيفية واعدة في القطاعات الاقتصادية المشار إليها.

وأوضح السويدي أن ممثلي الشركات التي شاركت في اليومين المفتوحين اجروا 1147 مقابلة وظيفية للمواطنين الذين حرص بعضهم على إجراء أكثر من مقابلة رغبة منهم في زيادة فرص ترشحهم للوظائف المتاحة والتي بلغت 353 وظيفة مختلفة.

وأشار إلى انه سيتم التنسيق مع الشركات المعنية لمتابعة اجراءات تعيين المواطنين الذين وقعوا العقود وللاطلاع على توجه هذه الشركات حيال المواطنين والمواطنات الذين ادرجوا في قائمة المرشحين لشغل الوظائف المتاحة وبالتالي السير في اجراءات تعيين من يقع عليهم الاختيار خصوصا وأن عددهم يفوق تلك الوظائف.

تنسيق

وقال إن الوزارة ستنسق أيضاً مع الشركات المشار إليها لمعرفة أسباب عدم اجتياز‏ 323 ‏مواطـــناً ومواطنة من مجموع الحـــضور للمقابلات الوظيفية التي اجريت اليــهم خلال يومي التوظيف وذلك تمهيداً لإشراكهم في برامج التدريب والتأهيل وفقاً لحاجة كل منهم سعياً وراء تعزيز فرص حصولهم على الوظائف مستقبلا لا سيما خلال ايام التوظيف المفتوحة التي ستواصل الوزارة تنظــيمها بالتعاون مع شركائها في القطاعات الاقتصادية المستهدفة.

وأكد وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية حرص الوزارة على تيسير وتسهيل عملية مشاركة وتسجيل المواطنين الباحثين عن عمل في أيام التوظيف المفتوحة وفقاً للآلية التي تطبقها الوزارة لإدارة هذه الأيام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات