«الصحة» توفر خدمة إلكترونية لتقديم الشكاوى على المنشآت الخاصة

وفرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع خدمة إلكترونية لتقديم الشكوى أو الملاحظات على المنشآت الصحية الخاصة وكادرها الطبي والفني، وذلك بهدف التأكد من ممارسة مقدمي الرعاية الصحية لدورهم وفقاً لسياسات وزارة الصحة ووقاية المجتمع وفي إطار تطوير الخدمات الإلكترونية التي تهدف للارتقاء بجودة المنظومة الصحية وابتكار الحلول الذكية والالتزام بتطبيق نظم الجودة.

وأكد الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص أن الوزارة لا تتهاون مع أي تقصير في تقديم خدمات الرعاية الصحية المناسبة للمرضى وتتعامل بكل دقة وشفافية في حال ثبوت التقصير والخطأ الطبي من المنشآت الصحية الخاصة والكادر الطبي سواء كان طبيباً أو ممرضاً أو فنياً، من خلال فرض عقوبات عند التأكد من حدوث خطأ طبي ناتج عن أي تقصير.

ولفت إلى أن عدد الشكاوى ضمن وأقل من المعدلات العالمية في الدولة المتقدمة، بسبب المعايير والاشتراطات الصارمة التي تتبعها الوزارة عند ترخيص المنشآت الصحية الخاصة، منوها بأن هذه الخدمة تأتي ضمن باقة الخدمات الإلكترونية لوزارة الصحة ووقاية المجتمع الهادفة إلى الارتقاء بجودة المنظومة الصحية وابتكار الحلول الذكية والالتزام بتطبيق نظم الجودة من أجل تطوير الخدمات والمساهمة بإيجابية في وضع السياسات العامة والاستراتيجيات التي تؤدي إلى إسعاد أفراد المجتمع.

وأشار إلى أن السياسة الإجرائية للوزارة في الشكاوى على المنشآت الصحية الخاصة تبدأ مع تلقي قسم الحوكمة الصحية الشكاوى من المتعاملين وتشكيل لجنة طبية حيادية للتحقيق في الواقعة من خلال الاستماع إلى صاحب الشكوى والمنشأة ومن ثم تقييم الإجراءات الطبية التي اتخذها الطبيب، ثم يتم رفع التقرير إلى لجنة التراخيص الطبية لاتخاذ القرار المناسب.

وأوضح الأميري أن الشكوى على سوء الخدمات الطبية المقدمة في المنشآت الصحية الخاصة يتم تقديمها عن طريق النظام الإلكتروني ويجوز تقديم شكوى طبية من أي مريض تلقى العلاج في إحدى المنشآت الصحية الخاصة سواء كان مقيماً أو زائراً مع ضرورة توفير كافة الأدلة المؤكدة للشكوى، حيث يتم على أثرها تشكيل لجنة فنية مكونة من استشاريين بذات التخصص واستلام الملف الطبي وإرساله لأعضاء اللجنة الفنية المكلفة لدراسة حالة الشكوى.

تعليقات

تعليقات