الأميرة هيا تفتتح الحرم الجديد لجامعة أميتي - البيان

على مساحة 700 ألف قدم مربع في مدينة دبي الأكاديمية

الأميرة هيا تفتتح الحرم الجديد لجامعة أميتي

افتتحت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين أمس الحرم الجامعي الجديد لجامعة أميتي والممتد على مساحة 700 ألف قدم مربع، بمقرها الكائن في مدينة دبي الأكاديمية العالمية.

وتفقَّدت سموها قاعات المحاضرات والمرافق المختلفة التي يضمها الحرم الجامعي الجديد الذي يعد أحدث الإضافات للمدينة الأكاديمية، حيث تعرفت على التجهيزات التي تم توفيرها فيه لدعم العملية التعليمية بأحدث التقنيات التي من شأنها مساعدة الطلاب على التحصيل العلمي وفق أرقى المعايير العالمية.

وأكد محمد عبدالله، المدير العام لمدينة دبي الأكاديمية العالمية أن تفضّل سمو الأميرة هيا بنت الحسين بافتتاح الحرم الجامعي الجديد لجامعة أميتي في المدينة الأكاديمية يحمل رسالة مهمة حول مدى الاهتمام والعناية التي توليها سموها للعلم والتعليم، معرباً لسموها عن بالغ الشكر والتقدير لهذا الاهتمام الذي يمثل حافزا لمزيد من التميز في تقديم نوعية تعليم رفيعة المستوى.

وقال عبدالله: «منذ انضمامها إلى المدينة في العام 2011، أسهمت جامعة أميتي إسهامات مميزة في مجال التعليم العالي توافقاً مع توجهات دولة الإمارات في توفير أفضل نوعيات التعليم وضمن مختلف مراحله، حيث تحولت جامعة أميتي من خلال برامجها العلمية المبتكرة وما تقدمه من خيارات تعليمية متنوعة، إلى شريك استراتيجي لمدينة دبي الأكاديمية العالمية في تحقيق رؤيتها الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي رائد في مجال التعليم والتحصيل المعرفي».

تقدير

وأعرب الدكتور أتول شاوهان، رئيس جامعة أميتي في دبي عن بالغ الشكر والعرفان لسمو الأميرة هيا بنت الحسين لعنايتها وتشجيعها وتشريفها الجامعة بافتتاح حرمها الجديد في المدينة الأكاديمية بدبي، وقال:«إنه من دواعي الفخر والاعتزاز أن تشرفنا سمو الأميرة هيا بنت الحسين بافتتاح التوسعة الجديدة للجامعة التي نسعى من خلالها إلى تقديم أرقى مستويات التعليم العالي وفق أفضل المعايير والممارسات، ونحن نعتز كثيراً بمساهمتنا في ترسيخ مكانة دبي كوجهة عالمية للتعليم رفيع المستوى، مع مساعينا الرامية إلى إيجاد مناخ تعليمي وتربوي مميز يشجع على الإبداع والبحث والتحصيل المعرفي، ويشارك في بناء أجيال جديدة قادرة على ريادة التطوير في المستقبل".

وتعتبر جامعة أميتي، التابعة لمجموعة أميتي التعليمية، من أهم المؤسسات التعليمية الرائدة في الهند. وتقدم الجامعة من خلال مقرها في مدينة دبي الأكاديمية العالمية أكثر من 30 برنامجاً علمياً لدرجة البكالوريوس والدراسات العليا، مع تنوع تخصصاتها التي تواكب في محتواها متطلبات العصر واحتياجات سوق العمل، وتشمل طيفاً واسعاً من العلوم ومنها: تقنيات النانو، وهندسة الطيران، والهندسة الميكانيكية، والطب الجنائي، وعلم النفس التطبيقي، والقانون، والصحافة والإعلام، والسياحة والضيافة، والتصميم، وغيرها من التخصصات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات