مبادرة «دبي10X» تبتكر أساليب حماية ذكية لمدينة آمنة

من خلال مشروع «شرطة بلا أفراد»

سعت شرطة دبي ضمن مشاركتها في النسخة الأولى من مبادرة «دبي10X»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، في الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات 2018، بهدف الاستثمار في تطوير أساليب حماية فريدة من نوعها على مستوى العالم تهدف إلى المحافظة على اتباع النظام وتعزيز الأمن لكونه ركيزة أساسية، تحقق أعلى مستويات الرخاء والرفاهية.

حيث يقدم مشروع «شرطة بلا أفراد» فكرة جديدة تعتبر الأولى من نوعها، وهي تحقيق الأمن باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية دون الحاجة إلى تواجد رجال الأمن.

160 فكرة

ويعد مشروع شرطة دبي واحداً من 26 مشروعاً، قدمتها 24 جهة حكومية في دبي، ضمن مشاركتها في مبادرة «دبي10X»، والتي اعتمدت من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، حيث قامت لجنة متخصصة تضم نخبة من الخبراء والمختصين في مرحلة سابقة بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة، تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة في أقل من 365 يوماً.

3 مبادرات

وقال اللواء عبدالله المري، القائد العام لشرطة دبي: «نطمح من خلال المشروع المعتمد «شرطة بلا أفراد»، إلى تحقيق الأمن دون الحاجة إلى تواجد رجال الشرطة، ويتكون المشروع من ثلاث مبادرات فرعية: «عيون دبي»، «منطاد المراقبة»، و«مركز في دورية» وتتكامل هذه المبادرات نحو تعزيز شعور الأفراد بالأمن». وأوضح «في مبادرة عيون دبي، نطرح فكرة توفير كاميرات مراقبة عالية الدقة للجمهور توضع على السور الخارجي لمنازلهم موصولة بغرفة القيادة والسيطرة، ومزودة بأنظمة لقراءة لوحات المركبات المطلوبة وتأمين الأحياء السكنية، بينما يتم استخدام منطاد المراقبة لتأمين المناطق المفتوحة كالشواطئ، والفعاليات الضخمة، والمواقع تحت الإنشاء».

تكنولوجيا

وقال القائد العام لشرطة دبي: «برزت هذه الأفكار في ظل التحديات التي تواجهها أنظمة الحماية المنزلية الحالية، التي تعاني من مشكلة رئيسية تتمثل في قيام صاحب المنزل باستلام الإشعار، والتأكد من الجريمة، ومن ثم إبلاغ الشرطة، وتزويدها بالمعلومات المتوفرة، وهو ما قد يستهلك الوقت ويهدر فرصة القبض على المجرمين، لذا جاءت الفكرة بغرض اختصار المسافة واستغلال هذه الكاميرات في توفير الأمن للحي والمنزل بطريقة المشاركة المجتمعية وتطويع التطورات التكنولوجية».

وقال: «نتوقع أن يسهم المشروع في تعزيز الشعور بالأمن لدى أفراد المجتمع وخفض مستويات الجريمة، كما سيحول المجتمع من مستقبِل للخدمة إلى مشارك فعال فيها. وسيعزز المشروع من قدرة الشرطة على الاستجابة الديناميكية للمتغيرات المستقبلية عبر التوسع بتطبيق التجربة لتغطي مناطق وأحياء جديدة. كما نطمح في هذا المشروع إلى تعزيز شراكتنا مع أفراد المجتمع لتحقيق الأمن».

وأشار إلى قيام فريق العمل في شرطة دبي بعقد لقاءات مع العديد من المطورين العقاريين لتحديد المناطق، التي تتيح تطبيق هذه الأفكار المستقبلية من ناحية توفر البنية التحتية وتقبل المجتمع لهذه التقنيات. وقد عقدت اجتماعات مع الشركات الموردة للتقنيات المختلفة للمشاركة في المشروع الذي سوف يستغرق من سنة إلى سنتين للعمل.

وقال:«بلا شك ساهمت مبادرة «دبي10X» في تغيير المنظومة التقليدية للحكومات، حيث أصبح التنافس والتفكير خارج الإطار التقليدي هو الأساس. وفي إمارة دبي ودولة الإمارات تخطينا مرحلة تلبية الاحتياجات، ونسعى وفق توجيهات القيادة الرشيدة نحو إسعاد أفراد المجتمع كافة، ما يضعنا في سباق مع الزمن ومع أنفسنا لنلبي تطلعات شعبنا وقيادتنا، ونحقق المستقبل اليوم».

تعايش آمن

ومن جانبه قال خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: «تتميز دبي والإمارات بتعايش أفراد مجتمعها في أمن وسلام على اختلاف خلفياتهم وتنوع عاداتهم وتمكنها من توحيد السلوك المرتبط باتباع النظام الموحد واحترام حقوق الآخرين ما يوفر معيشة سهلة وآمنة للجميع».

وأضاف: «يهدف مشروع شرطة دبي إلى تعزيز الجهود الرامية لحماية الأفراد والممتلكات من خلال توظيف تكنولوجيا لمراقبة الأماكن العامة والأحياء السكنية لتأمين حياة آمنة للجميع».

وتدير مؤسسة دبي للمستقبل مبادرة «دبي10X» تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

وتهدف مبادرة «دبي10X»، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل إلى تمكين الجهات الحكومية في إمارة دبي من استباق العالم في القطاعات كافة، وجعل دبي مدينة المستقبل من خلال إعادة صياغة وصناعة مفهوم وأساليب عمل الجهات الحكومية وتطبيق اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد عشر سنوات، وذلك تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

تعليقات

تعليقات