«إبداعات عربية 11» يعرض مشاركات ترسّخ الابتكار

تواصلت لليوم الثاني فعاليات مؤتمر ومعرض إبداعات عربية في دورته الحادية عشرة في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة فعّالة من المتحدثين والمتخصصين والفاعلين في مجال الابتكار.

وناقشت محاور اليوم الثاني الابتكار والتحوّل الرقمي والجودة كركيزة من ركائز اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة، وآخر المستجدات في قطاع الأعمال الابتكارية، والتنافس في بيئة متقلبة، ورحلة رقمية نحو التحول الوطني: في ظل التركيز على مجالات الابتكار والتحول ودراسات استشراف المستقبل، والتعليم الذكي القائم على تصميم المناهج المبتكرة.

ووقع على هامش اليوم الثاني مذكرة تفاهم بين جامعة حمدان بن محمد الذكية وجامعة تسينغوا الصينية ومقرها بكين، حول أساليب التعليم العالمية في مجال برامج تبادل الطلاب الذي يتعلق على وجه التحديد بمجالات ريادة الأعمال والابتكار المنهجي، وتبادل البرامج بين الكليات في مجال الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا سلسلة الكتل (بلوك تشين)، ووقع الاتفاقية كلّ من البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية للشؤون الأكاديمية والبروفيسور هسوه- يونغ بنجامين كو، مدير العلاقات الدولية بمركز آي سنتر، جامعة تسينغوا.

وعبر الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية» عن سعادته لتوقيع مذكرة تفاهم مع جامعة تسينغوا الصينية.

بدوره قال البروفيسور هوسيه- ينغ بنيامين كو: «لمن دواعي سروري أن تكون "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، أول الصروح التعليمية التي تتبنى منهجية XLP الإبداعية المبتكرة للتعليم، في الشرق الأوسط».

كما أطلقت جامعة حمدان بن محمد الذكية خلال مؤتمر صحفي بحثاً علمياً للبروفيسور سامر حمايدي، عضو الهيئة التدريسية في «كلية الدراسات الصحية والبيئية» في جامعة حمدان بن محمد الذكية بعنوان: «مأمول الحياة وأسباب الوفيات في الإمارات العربية المتحدة، دراسة تحليلية مستمدة من دراسة عبء الأمراض العالمي 1990 –2016» الصادرة عن معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن، وتكتسب هذه الدراسة أهمية عالية كونها توفّر مرجعية موثوقة لمقارنة تأثير الأمراض المختلفة، وفق معطيات شاملة ووافية عن مسببات المرض والوفاة عالمياً.

وقال البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية: «تؤكد هذه الدراسة العلمية، المركز المرموق الذي وصلت إليه "جامعة حمدان بن محمد الذكية" واحتضانها لنخبة من روّاد القطاع التعليمي في منطقة الشرق الأوسط».

من جهتها، قالت البروفيسور آشا كانوار الرئيس والرئيس التنفيذي لمنظمة كومنولث للتعلّم، المحاضرة الرئيسية في مؤتمر التعليم الذكي: «اكتسب مؤتمر ومعرض إبداعات عربية عبر السنين سمعة طيبة كمركز التقاء هام لتبادل الأفكار».

تعليقات

تعليقات