الطيران المدني بالشارقة يؤكد خلو الطائرة المتحطمة في إيران من الإماراتيين

 أكد بيان صادر عن دائرة الطيران المدني في الشارقة أن الطائرة الخاصة التي سقطت مساء اليوم الأحد في جنوب غرب إيران بعد إقلاعها من مطار الشارقة الدولي، في طريقها إلى إسطنبول، لم يكن يوجد على متنها أي مواطن إماراتي.

وجاء في بيان دائرة الطيران المدني ان الطائرة المنكوبة لم تتقدم بطلب إجراء صيانة للطائرة على أرض مطار الشارقة الدولي.

وأفادت معلومات دائرة الطيران المدني في الشارقة أن الطائرة التركية الخاصة من طراز 604 "بومبادير" تحمل تسجيل (TCTRB) أقلعت في تمام الساعة الخامسة و16 دقيقة مساء، بالتوقيت المحلي من مطار الشارقة الدولي إلى مطار إسطنبول أتاتورك، واختفت عن الرادار بعد مغادرة أجواء دولة الإمارات العربية المتحدة عند الساعة السابعة والنصف مساء.

وتضيف المعلومات أنه عند إقلاع الطائرة كان يوجد على متنها   11 شخصاً منهم ثمانية ركاب بينهم ستة  يحملون الجنسية التركية واثنان يحملان الاسبانية وثلاثة أشخاص من طاقم الطائرة، ولا يوجد أي أسباب واضحة لسقوط الطائرة إلا بعد الانتهاء من التحقيقات الرسمية التي تجريها السلطات الإيرانية والتركية.

وأعربت دائرة الطيران المدني في الشارقة عن بالغ الحزن والأسى لنبأ حادث الطائرة الخاصة، وتتقدم بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، لذوي ضحايا الطائرة المنكوبة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon