إقبال كبير ومنافسات قوية في سابع أيام المهرجان

16 ألف زائر لـ«الوحدات المساندة» منذ انطلاقه

■حمد الرميثي خلال تفقده للمهرجان | البيان

لليوم السابع على التوالي، تواصلت فعاليات مهرجان الرماية السادس، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مجمع ميادين الريف للرماية في أبوظبي، والذي يقام تحت شعار «عام زايد»، حيث بلغ عدد زوار المهرجان 16 ألف زائر حتى يوم أمس.

وتفقّد الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان، والشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، والفريق حمد بن سهيل الخييلي، فعاليات المهرجان، وكان في استقبالهم اللواء الركن عبد الله بن مهير الكتبي، قائد الوحدات المساندة رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، وعدد من كبار ضباط وقادة الوحدات المساندة، وزاروا المعرض المصاحب للمهرجان والجهات المشاركة فيه، واستمعوا لشرح مفصّل من القائمين على الأجنحة ومحتوياتها، كما زار أجنحة وحدات القوات المسلحة والقرية التراثية، وقام الفريق الركن حمد حمد ثاني، الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، صباح أمس، بزيارة المهرجان.

وصرح العقيد طالب بوطالب، رئيس اللجنة الإعلامية بالمهرجان، بأن عدد الزوار وصل إلى 16 ألف زائر حتى يوم أمس، و28 سيدة وصلن إلى الدور النهائي في مسابقة المسدس، وكان المطلوب بلوغ 20 سيدة فقط إلى ذلك الدور، ما حدا باللجنة المنظمة إلى إعادة تنظيم تصفيات بينهن مرة أخرى للحصول على 20 فائزة فقط.

وشاركت فرقة الخيالة التابعة لشرطة أبوظبي بعدد من العروض المتنوعة، أثارت حماسة وإعجاب الجمهور الذي تفاعل معها، فيما واصلت شرطة أبوظبي عروضها بمسيرة لدورياتها الكلاسيكية، شملت دورية طراز رانج روفر، وأخرى طراز مرسيدس التي تعد من أولى المركبات التي استخدمت من قِبل الشرطة على مدى تاريخها، وحملت اللونين الأبيض والأخضر اللذين يميزان هوية شرطة أبوظبي.

فعاليات

وتم خلال الدورة الحالية زيادة الفعاليات، ورصد العديد من الجوائز للمتنافسين الرماة والزوار، بهدف تنمية مهارات أبناء الإمارات في الرماية الفردية والجماعية، وتعزيز روح التنافس وحب الوطن والولاء، والانتماء إلى حكومتنا الرشيدة، وتعزيز التلاحم بين المؤسسة العسكرية وأفراد المجتمع. وقال العقيد الركن أحمد الجحوشي، رئيس لجنة العلاقات العامة في المهرجان: «إن من أبرز أهداف اللجنة تهيئة المناخ الجاذب للمشاركين وزوار المهرجان، من خلال الاستخدام الأمثل للإمكانات المتاحة كافة لتحقيق راحة وسعادة الضيوف»، مشيراً إلى أهمية تدوين الملاحظات والاقتراحات التي تسهم في رفع كفاءة المهرجان في السنوات المقبلة، لا سيما أن سقف توقعات النجاح يرتفع المهرجان مستقبلاً عاماً بعد عام.

مراسم

وتشارك مدافع المراسم التابعة للقيادة الوحدات المساندة، للعام الثالث على التوالي في مهرجان الوحدات المساندة للرماية في دورته السادسة، بمدفعين يستخدمان في شهر رمضان المبارك، لتنبيه الصائمين، وهو نوع من إحياء للموروثات العربية الأصيلة. وقال المقدم سعيد محمد النعيمي، مسؤول مدافع المراسم، إن الرمي بالمدافع مع بداية فعاليات كل أيام المهرجان يأتي كنوع من الترحيب بالزوار والضيوف.

وأكد المقدم سالم راشد مصبح الظاهري، نائب رئيس لجنة العلاقات العامة، أن اللجنة تحرص منذ بداية فعاليات المهرجان على توفير أقصى سبل الراحة للمشاركين في خيمة الأجنحة بالمهرجان.

وتنظم إدارة مسرح الجريمة في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، من خلال جناحها في مهرجان الوحدات المساندة للرماية السادس، مبادرة لتعريف الزوار بدور الإدارة، إلى جانب التوعية بالإجراءات التي يجب اتخاذها في حال وقوع جرائم مختلفة تستدعي تدخل أفراد الإدارة لرفع آثار الجرائم.

قوات برية

وتشارك القوات البرية الإماراتية بجناح متميز في مهرجان الرماية، في إطار قناعتها بأهميته كنافذة لعرض منجزات هذا القطاع المهم للمواطنين والمواطنات، في إطار ما تؤديه من دور مهم، خصوصاً ما يتعلق بعمليات حفظ السلام والأمن والاستقرار على المستويين الداخلي أو الخارجي.

وزار وفد من مؤسسة خليفة الإنسانية ومن مركز إدارة أبوظبي «تدوير» المهرجان، واطلع على فعالياته وأنشطته مثل الرماية للرجال والنساء، وتشجيعهم على ممارستها، حيث تشارك مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بجناح الأسر المواطنة في المهرجان بفعاليه كبيرة.

تعليقات

تعليقات