شباب:قيادتنا تدعمنا بكل الإمكانيات للإسهام في مسيرة التنمية

صورة

أبدى شباب استعدادهم للمشاركة في المبادرات التي أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن إطلاقها خلال الفترة المقبلة، والتي تستهدف استفادة الشباب بشكل مباشر من المسيرة التنموية للدولة، مؤكدين أن قيادتنا الرشيدة تدعمنا بكل الإمكانيات للإسهام في تنمية الدولة وتطورها.

اهتمام

وأفادت الطالبة عزة النقبي، التي تدرس تخصص الهندسة الكهربائية، بأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يهتم دائماً بالشباب ويشركهم في تنمية الدولة.

وتابعت: «تعودنا في الإمارات على الجديد والتغيير، وهي سباقة لتحل في المركز الأول، لذا ننتظر نحن الشباب هذه المبادرات لنكون ضمن الأوائل في تنفيذها بالتعاون مع الجهات المختلفة».

وأضافت أن الإمارات لديها تاريخ كبير في دعم الشباب، آخرها إعلان الحكومة تدريب أصغر سفيرة في فرنسا، وهي البداية لوجود شباب كثر يمثلون الدولة في مختلف الميادين، وفي النواحي القيادية، مضيفةً أن الدولة تستثمر حماس الشباب للعطاء والعمل في هذه المبادرات الجديدة.

مبادرات

من جانبها، قالت ريم أنوهي إن «إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إطلاق مبادرات جديدة موجهة للشباب، لإشراكهم في المسيرة التنموية للدولة أمر تعودنا عليه من قيادتنا الرشيدة التي وضعت الشباب في مقدمة اهتماماتها»، مضيفةً أن الدولة أطلقت العديد من المبادرات التي استهدفت الشباب وساعدتهم على النجاح في مختلف الميادين.

وذكرت أن الاستفادة الكبرى من هذه المبادرات هي في كونها تنمي خبرات الشباب سواء بالعمل ووضع الحلول، وحتى بالتواصل مع الخبراء في المجالات الأخرى، ليتمكنوا من الحصول على قدر كافٍ من المعلومات القيمة.

وبالتالي يسهمون في المسيرة التنموية للدولة، مؤكدةً أن الشباب يريدون وضع بصمتهم الخاصة في مستقبل الدولة، ولديهم حب المشاركة والتطوع. وأكدت المبتكرة فاطمة الطنيجي أن نظرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سباقة إلى المستقبل.

لأنه يفتح المجال أمام الشباب لترك بصماتهم الخاصة في التطوير، وهي فرصتنا لنثبت جدارتنا، موضحةً أن العديد من الشباب لديه ابتكارات كثيرة وأفكار يمكن تطبيقها في مجالاتهم، ويمكنهم العمل مع الجهات الحكومية لتنفيذها، وهم متحمسون للمشاركة.

عماد الوطن

وقال المهندس جابر بطي الأحبابي: «إن قيادتنا الرشيدة تثق بقدرات شباب الدولة وإمكانياتهم، لافتاً إلى أن الاستثمار في الشباب حتماً هو استثمار لمستقبل الوطن، كما أن دولة الإمارات شهدت خلال الفترة الماضية الكثير من البرامج والمشاريع التي قامت بمجهود الشباب في شتى القطاعات، ومنها ريادة الأعمال والبيئة والفضاء والطاقة المستدامة.

مؤشر إيجابي

وأوضح أحمد البلوشي، طالب جامعي، أن دولة الإمارات تتمتع بحكومة لا يرضيها السير على نمط أو روتين واحد، مشيراً إلى أنه من خلال إعلان مجلس الوزراء أن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق مبادرات لشباب الإمارات، ليستفيدوا بشكل مباشر من المسيرة التنموية.

فهذا مؤشر إيجابي يؤكد أن القيادة الرشيدة تولي اهتماماً بفئة الشباب، وإيمانها بأن الاستثمار الحقيقي يكمن في صناعة القيادات الوطنيــ ـــة الشابـــــــــة، باعتبارهم عماد الوطن وأساس التنميـــة وبناة المستقبل، مؤكداً أن قيادة دولة الإمارات هي مصدر الإلهـــام، والروح التي تبث في شبابها معاني القوة والإصرار على تحقيق طموحاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات