جمعيتا الشارقة وأم القيوين الخيريتان تبحثان التعاون المشترك

استقبلت جمعية الشارقة الخيرية صباح أمس الأول «الأحد» وفد جمعية أم القيوين الخيرية برئاسة عيسى علي بولحيول مدير جمعية أم القيوين الخيرية والوفد المرافق له، وكان في استقبالهم عبدالله مبارك الدخان الأمين العام، وعبدالله سلطان بن خادم عضو مجلس الإدارة، المدير التنفيذي.

وبحث الطرفان أوجه التعاون الخيري في المشاريع المشتركة داخليا وخارجيا، وحرص عبدالله الدخان على تعريف ضيوفه بمشاريع الجمعية والبلدان المستفيدة، والتي بلغت حتى نهاية العام الماضي 100 دولة، إلى جانب كفالة قرابة 30 ألف مكفول وذلك في أكثر من 22 دولة حول العالم.

وأوضح أن المساعدات الداخلية ترتكز على تفعيل مبدأ التكافل الاجتماعي بين كافة شرائح المجتمع، حيث تشتمل تلك المساعدات على تيسير حملات الحج والعمرة وتوزيع المساعدات الشهرية والمقطوعة إلى جانب الحملات الموسمية الدائمة، والتي تتضمن حزمة كبيرة من المكرمات التي يتم تقديمها للمستحقين والمحتاجين.

من جانبه أشاد عيسى علي بولحيول مدير جمعية أم القيوين الخيرية بالدور الكبير الذي تقوم به نظيرتها في إمارة الشارقة في الجانب الخيري والإنساني، مؤكدا على أهمية مد جسور التعاون والعمل معا بشأن تنفيذ المشاريع المشتركة بالشكل الذي يقود إلى تحقيق توجهات القيادة الرشيدة، وبما يتماشى مع خريطة عمل الجهتين في عام زايد الخير.

تعليقات

تعليقات