عطاء وإبداع

خولة المنصوري..لمسة إنسانية

شغفت خولة المنصوري رئيس قسم تنظيم المهن الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع بمهنة التمريض، منذ الصغر لاعتبارها من المِهن السامية والإنسانية؛ لارتباطها بصحّة الإنسان، والمحافظة على حياته، وتخفيف معاناته وإحساسه بالألم، فقررت دراسة التمريض وحصلت على بكالوريوس التمريض بتقدير جيد جداً، ثم واصلت دراستها العليا وحصلت على شهادة الماجستير في الإدارة والجودة للمهنيين الصحيين من جامعة وولنغونغ الأسترالية.

تركت مشاهدة خولة للممرضات بلباسهن الأبيض وكأنهن ملائكة الرحمة للدور الإنسانيّ، أثراً كبيراً وحافزاً لرغبتها في المهنة، وذلك للدور الذي يؤدينه في المراحل العلاجية المختلفة؛ فالطبيب هو الشخص الأول الذي يحسم طبيعة الحالة المرضية ويقرّر شكل ونوع علاجها؛ بينما يقع على عاتق المُمرض متابعة الحالة الصحية للمرضى، واتّباع كلّ الوسائل المُمكنة لتخفيف أوجاعهم ومواساتهم.

حازت خولة على فرصة تمثيل الدولة كممرضة ضمن بعثة المساعدات الطبية العاجلة لدولة النيجر التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كما انتدبتها الوزارة لتمثيل الدولة في مختلف المؤتمرات المتعلقة بموضوع تنظيم المهن الصحية، في كندا والبرتغال وسويسرا وإلقاء محاضرات ذات صلة بتنظيم المهن الصحية لطلبة كليات الطب والعلوم الصحية داخل الدولة ومنها كلية دبي الطبية، وجامعة فاطمة للعلوم، وجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية. كما عملت على تطوير الأنظمة والسياسات والمعايير المنظمة لعمل المهنيين الصحيين، وذلك وفقاً لأفضل الممارسات العالمية وبما يتناسب مع طبيعة وثقافة المجتمع في دولة الإمارات (وضع معايير الترخيص، أخلاقيات المهنة والابتكار، نطاق ممارسة المهنيين الصحيين).

التحقت خولة أثناء عملها بدورات تخصصية عدة لصقل مواهبها واكتساب المزيد من الخبرات العلمية والعملية، ومن ضمنها دورة في عملية تسارع التغيير من شركة جنرال اليكتريك، دورة في القيادة وصناعة المستقبل، دورة في فنون ومهارات الإبداع والابتكار ودورة في مهارات الاتصال الفعّال.

تعليقات

تعليقات