32 مريضاً بالفشل الكلوي يترددون على وحدة غسيل مستشفى الجامعة بالشارقة

أكد الدكتور عثمان الفاضل أخصائي أمراض الكلى بمستشفى الجامعة بالشارقة أن وحدة غسيل الكلى تجري جلسات غسيل دموي لـ 32 مريضاً مصابين بالفشل الكلوي يترددون أسبوعياً للغسيل وتتجاوز أعمارهم 40 عاما، إضافة إلى 5 من المرضى المنومين في أقسام المستشفى الأخرى، كما أن هناك 8 ماكينات تعمل بالقسم، وتوجد خطة لإضافة 5 ماكينات غسيل أوتوماتيكية ومبرمجة ذاتياً ليصبح عدد الماكينات 13 ماكينة حتى تلبي العدد المتزايد في حالات الإصابة بالفشل الكلوي، وزيادة الكادر التمريضي، حيث يعمل حاليا 6 ممرضين وممرضات، إضافة إلى تزويد القسم بأفضل وحدات الغسيل من الماكينات الحديثة بهدف تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى، لافتاً إلى انه توجد عيادتان خارجيتان لاستقبال المرضى.

مرض السكري

وأوضح أخصائي أمراض الكلى بمستشفى الجامعة بالشارقة أن 85% من المرضى الذين يقومون بعملية غسيل الكلى مصابون بمرض السكري، وأنه لا بد من إجراء الفحوصات المجهرية الدورية بالنسبة للمرضى المصابين بالسكر ولم يصبهم داء الكلى منذ أكثر من 10 أعوام كل 3 أشهر للتأكد من عدم وجود مرض الزلال والذي في حال ظهوره يعد مؤشراً للإصابة بمرض الكلى، مبيناً أن الغسيل الكلاسيكي لمرضى الكلى 3 مرات في الأسبوع بواقع 4 ساعات يومياً، وأن الغسيل أقل من ساعتين لا يجدي لأن زيادة عدد ساعات الغسيل تخلص الجسم من السموم، كما أن وحدة الغسيل تعمل على فترتين صباحية ومسائية لتستوعب اكبر عدد من المرضى، كما أن هناك تقنية حديثة وجديدة لعلاج مرضى الكلى والمتمثلة في توفير أجهزة حديثة من بعض الشركات العالمية والتي بإمكانها في حال استخدامها أن تخلص الجسم من السموم وبالتالي يعيش المريض حياة طبيعية، و أن تلك الأجهزة يمكن استخدامها في المنازل وبرمجتها لتقوم بالغسيل ليلاً لمدة 5 ساعات يومياً.

متابعة مستمرة

وأضاف أن علاج مرضى الفشل الكلوي يتطلب متابعة مستمرة وأن عملية العلاج لا تشمل الغسيل الدموي فقط، حيث إن مريض الفشل الكلوي عرضة للإصابة بنقص الكالسيوم وفيتامين (د) الذي يتطلب دورتين حتى يتم إنتاجه بالجسم، الأولى في الكبد والثانية في الكلى، وعدم نجاح العملية الثانية في الكلى يؤدي إلى نقص فيتامين (د)، لذلك ينصح بتناول المريض أدوية أخرى لتقوية العظام وتحفيز فيتامين (د).

تعليقات

تعليقات