129 متنافساً مع بدء التصفيات النهائية لجائزة الشارقة للقرآن والسنّة النبوية الـ21 - البيان

129 متنافساً مع بدء التصفيات النهائية لجائزة الشارقة للقرآن والسنّة النبوية الـ21

خلال الاختبارات النهائية بمؤسسة القرآن الكريم والسنة | من المصدر

بدأت أعمال التصفيات النهائية لجائزة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية في دورتها الحادية والعشرين، بمشاركة 129 مترشحاً من التصفيات التمهيدية الأولية من المتأهلين من المواطنين والمقيمين الذكور والإناث في مختلف فروع مسابقة القرآن الكريم والسنة النبوية، والتي تنظمها مؤسسة القرآن الكريم والسنة بحكومة الشارقة للوصول إلى المراكز الأولى.

وسعت المؤسسة من خلال تنظيم المسابقة على مدى واحد وعشرين عاما، وتتواصل ضمن هدفها في ترسيخ القيم الإسلامية الفاضلة وتحفيز الأجيال الناشئة من الذكور والإناث على الالتزام بدينها وإدراك واجباتها تجاه عقيدتها ورسالتها الإسلامية علاوة على إيجاد روح التنافس في مجال حفظ القرآن الكريم، والتشجيع على بذل المزيد من الجهد والوقت للحفظ والتلاوة والاهتمام بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بجانب إثابة وتكريم المتميزين من حفظة القرآن الكريم والأحاديث النبوية.

حضر مراحل تصفيات القرآن الكريم للذكور كل من سلطان مطر بن دلموك رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية، وعمر علي الشامسي مدير المؤسسة ورئيس اللجنة المنظمة للجائزة عبدالله خلف الحوسني وجمع من معلمي المؤسسة والمشاركين وأولياء أمورهم.

وشهدت التصفيات منافسة قوية بين جميع المشاركين من خلال فعاليات التصفيات النهائية للجائزة بمقر المؤسسة في مدينة الشارقة، وشملت مستويات متاحة للمشاركين على مستوى الدولة وتضمنت مسابقة القرآن الكريم والسنة النبوية ومسابقة لأصحاب الهمم والمستو ى الثاني على مستوى إمارة الشارقة ومخصص لفرع الأئمة والمحفظين وفرع الأم الحافظة وفرع المراكز الخاصة والحلقات القرآنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات