خلال حضوره حفل السفارة الهندية بيوم الجمهورية الـ 69

عبدالله بن زايد: علاقات تاريخية بين الإمارات والهند

عبدالله بن زايد ونهيان بن مبارك ولبنى القاسمي وميثاء الشامسي خلال الحفل | وام

حضر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، مساء أمس، حفل الاستقبال الذي أقامه نفديب سينغ سوري سفير جمهورية الهند لدى الدولة بمناسبة يوم الجمهورية الـ 69 لبلاده.

كما حضر الحفل الذي أقيم بفندق الانتركونتيننتال أبوظبي، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد، ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة.. وعدد من المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة إلى جانب عدد من رجال الأعمال الإماراتيين والهنود وأبناء الجالية الهندية المقيمة بالدولة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين دولة الإمارات والهند في شتى المجالات.

علاقات وطيدة

وفى كلمة له بهذه المناسبة، أكد السفير الهندي قوة العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الصديقين، التي ترسخت منذ عهد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي رسخ ووطد هذه العلاقات بين البلدين وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».. مؤكدا أن العلاقات الثنائية هي علاقة وثيقة بين بلدين لديهما رؤى متطابقة وتتجهان نحو الشراكة الاستراتيجية بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين.

وأكد السفير الهندي أن الهند تربطها علاقات تجارية واقتصادية قوية بالدولة، حيث تعتبر الهند أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات، وتعتبر الإمارات ثالث أكبر شريك تجاري للهند بعد الصين والولايات المتحدة الأميركية.. مشيراً إلى أن الهند تعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الإماراتية إلى القطاعات المختلفة.

تعليقات

تعليقات