إنجاز جديد تسطره الإمارات بسواعد وطنية

«اليـاه3» إلى الفضـاء

صورة

في إنجاز جديد تسطره دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الفضاء أعلنت شركة «الياه سات» للاتصالات الفضائية، المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للتنمية، عن إطلاق الصاروخ أريان 5 في تمام الساعة الثانية والثلث من فجر اليوم، والذي يحمل القمر الصناعي «الياه 3» لمدة 30 دقيقة على منصة الإطلاق من جويانا الفرنسية.

ويتيح قمر «الياه 3» خدمة الإنترنت الفضائي إلى 20 سوقاً إضافيةً؛ ليغطي 60٪ من سكان القارة الإفريقية، وستصل تغطية الياه سات للمرة الأولى إلى البرازيل لتغطي 95% من سكانها.

من جهته، قال معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لشؤون التعليم العالي، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، إن سواعد كوادرنا الوطنية تسطر قصص إنجاز كبيرة وملهمة للعالم أجمع.

وقال عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «التقيت شخصياً منذ أشهر بالفريق الإماراتي الذي عمل على مشروع (الياه 3) خلال زيارتي مع وفد قطاع الفضاء للولايات المتحدة.. أعتز بمثابرتهم ومساهمتهم في بناء الوطن.. قصص إنجاز كبيرة ومُلهمة تُسطِّرها سواعد كوادرنا الوطنية للعالم أجمع».

أحدث التقنيات

من جهته، أكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، أن القمر الاصطناعي «الياه 3» يحتوي على أحدث التقنيات في مجال صناعة الأقمار الاصطناعية ويمتد عمره الافتراضي إلى أكثر من 15 سنة.

وأضاف عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «قمر «الياه 3» هو مصدر فخر لنا جميعاً، إذ جرى تصميمه وتصنيعه واختباره بأيادي أبناء الإمارات على منصة (جيوستار3) في مرافق شركة (أوربيتال آيه تي كيه) في دولز بولاية فرجينيا الأميركية».

وأشار إلى أن إطلاق قمر «الياه 3» إضافة متميزة أخرى تسهم في ترك بصمة إماراتية على قطاع الفضاء العالمي ومسيرة الاستكشاف الفضائي، لافتاً إلى أن القمر الجديد سيغطي مختلف أنحاء البرازيل وعدداً من الدول في القارة الإفريقية.

وتابع: «اليوم إطلاق قمر الياه سات الصناعي من محطة الإطلاق الأوروبية شمال شرق البرازيل، يوم فخر للإمارات ولمن يعز عليها. إلى الأمام بكل ثقة واقتدار إن شاء الله». إلى ذلك، وجه فريق «الياه سات» رسالة متلفزة إلى جميع شعوب العالم، بثها الحساب الرسمي لشركة الياه سات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقالوا: «نهنئكم جميعاً بهذا الإنجاز الوطني الذي نطمح من خلاله إلى توفير الاتصالات لأقصى مناطق العالم، فنحن لا نرضى إلا بالمركز الأول».

أداء عالٍ

ويعتمد القمر الصناعي الجديد في تصميمه على منصة «جيوستار3» (GEOStar-3™)، كما يمتاز بأدائه العالي واعتماده بشكل كامل على الحزمة (Ka)، وجري تصميمه وتصنيعه واختباره في مرافق شركة «أوربيتال ساينس» في دولز بفرجينيا في الولايات المتحدة الأميركية.

ويوسع القمر الصناعي الثالث من نطاق التغطية التجارية للياه سات على الحزمة Ka لتضم مابين 17 إلى 20 دولة إضافية، وتوفر مرحلة التشغيل تغطية للإنترنت بالنطاق العريض إلى قرابة 600 مليون مستخدم، كما يستهدف القمر الجديد تقديم الاتصال الفضائي الموثوق بالإنترنت إلى مناطق واسعة من العالم.

تقييم دقيق

وتمكنت شركة الياه سات للاتصالات الفضائية من تصميم وتصنيع وتقييم أداء القمر بالشراكة مع شركة «أوربيتال ساينس»، وخضعت مرحلة مراجعة التصميم الأولي والتصنيع وكيفية إطلاق القمر للتقييم الدقيق باعتبارها الخطوة الأولى لضمان عمله بشكل فعّال قبل الوصول للمراحل الأخيرة للإطلاق.

وأطلقت الياه سات قمرين سابقين، الأول الياه 1 في أبريل 2011 كما تم إطلاق القمر الثاني بنجاح عام 2012 على متن الصاروخ بروتون إم من قاعدة بيكونوركوزمودرم في كازاخستان بتاريخ 24 أبريل 2012 وذلك في تمام الساعة الثانية وثماني عشرة دقيقة صباحاً بتوقيت أبوظبي.

وبلغ وزن قمر الياه سات الصناعي الثاني حوالي ستة أطنان وتميز بقوة 14 كيلو وات ووصل عمره الافتراضي إلى 15 عاماً، وتميز بتجهيزه بتقنية إعادة استخدام الترددات والتغطية الواسعة عبر حزمة الترددات «كيا باند» التي تستخدم لتوفير مجموعة متنوعة من التطبيقات التجارية والحكومية إضافة إلى خدمة الإنترنيت عبر الأقمار الصناعية المقدمة للمستخدمين في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب غرب آسيا.

140 دولة

وتغطي أقمار شركة الياه سات للاتصالات الفضائية أكثر من 140 دولة في كل من مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وجنوب غرب ووسط آسيا، وتخضع عمليات دراسة وتحديد تغطية أقمارها الصناعية للتدقيق، وتهدف لدعم متطلبات الأسواق وتوفير خدمات الاتصالات بما يشمل الانترنت عبر الأقمار الصناعية في المناطق الحضرية والنائية، وتتميز الشركة بعقد شراكات استراتيجية طويلة الأمد مع موزعي خدمات الاتصالات الفضائية ومع مصنعي معدات تشغيل الخدمات الفضائية لتقديم خدمات أفضل.

وعملت شركة الياه سات خلال الفترة الماضية، كما أكد مسعود محمود شريف، الرئيس التنفيذي للشركة على اختيار موزعين معتمدين لخدماتها في كلٍ من أفريقيا والبرازيل لضمان نشر خدماتها في الأسواق التي تحتاج إليها نظراً لعدم توفر أو ضعف خدمات الاتصال فيها.

وشدد على أن أقمار الشركة الثلاثة تستهدف تقديم الاتصال الفضائي الموثوق بالإنترنت إلى مناطق واسعة من العالم، وبأسعار تنافسية لتلبي احتياجات الناس في المناطق النائية التي لا تتمتع بخدمات الاتصالات، وذلك للأفراد والشركات ومزودي خدمات الاتصالات.

تعليقات

تعليقات