استعراض التقنيات الحديثة في الكشف المبكر عن الأمراض

شيخة المطيري وفاطمة طاهر خلال الندوة ـــ من المصدر

عقدت ندوة الثقافة والعلوم بدبي مساء أول من أمس، ندوة بعنوان «التقنيات الحديثة في الكشف المبكر عن الأمراض» للدكتورة فاطمة طاهر مساعد العميد لشؤون الطلبة في كلية الابتكار التقني بجامعة زايد بحضور سلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم وأعضاء مجلس إدارة الندوة وعبد الغفار حسين والدكتورة رفيعة غباش ونخبة من المهتمين.

وأدارت الندوة شيخة المطيري عضو مجلس إدارة الندوة وعرفت المحاضرة بأنها إحدى بنات زايد اللواتي ساهمن في رفع اسم الإمارات عالياً، حيث إنها حاصلة على الدكتوراه عام 2014، تخصص هندسة الحاسوب، وكانت رسالتها في الدكتوراه حول الكشف المبكر عن سرطان الرئة بناء على تحليل صور البصاق الملونة باستخدام الذكاء الاصطناعي.

كما أنها تتقلد منصب نائب الرئيس في جمعية المهندسين IEEE، ورئيسة قسم التعلم في الجمعية البريطانية في الدولة.

وأشارت الدكتورة فاطمة إلى أن هذا النوع من المحاضرات العلمية إنما يهدف إلى تثقيف الناس بأحدث التقنيات المكتشفة، ومواكبة التطورات التي تحدث بالدولة واحتواء المواضيع المهمة كالذكاء الاصطناعي.

وأوضحت أن جميع التقنيات الحديثة مبنية على استخدام الذكاء الاصطناعي للكشف المبكر عن الأمراض، ومنها الكشف المبكر عن سرطان الرئة بناء على تحليل صور البصاق الملونة من خلال الحصول على عينة من اللعاب عميقة من الرئة، والكشف المبكر عن الالتهاب الرئوي باستخدام الأشعة المقطعية رباعية الأبعاد، كذلك الكشف المبكر عن الرفض الحاد لزراعة الكلى.

وأضافت: «تم تطوير نظام إلكتروني للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا من دون تدخل جراحي، كما يتم الكشف المبكر عن سرطان الرئة بناء على تحليل صور البصاق، عبر برنامج يقوم بإدخال كل البيانات في نظام إلكتروني وتحويره بأشكال مختلفة، لاستخراج الصفات التي سوف تساعد في تشخيص المرض بالتعاون مع الأطباء المختصين».

تعليقات

تعليقات