سيف بن زايد: تنفيذ التوجيهات بأسرع وقت لحماية الأشخاص والمكتسبات

محمد بن راشد يأمر بأنظمة حماية من الحرائق متصلة مع الدفاع المدني لتعزيز سلامة البيوت

صورة

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الدفاع المدني في الدولة، إلى التأكد بشكل عاجل من وجود أنظمة للحماية من الحرائق متصلة مع الدفاع المدني مباشرة في كافة بيوت المواطنين، على أن تتحمل الحكومة تكلفتها لمن لا يستطيع.

وقال سموه في تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "وجهنا الدفاع المدني بالدولة التأكد بشكل عاجل من وجود أنظمة للحماية من الحرائق متصلة مع الدفاع المدني مباشرة في كافة بيوت المواطنين. على أن تتحمل الحكومة تكلفتها لمن لا يستطيع. المواطن أغلى ما نملك. وحياته حياة للوطن. وأمنه وسلامته أولوية لنا ولكافة من يعمل في حكومتنا". وتفاعل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.ودون الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان عبر حسابه الرسمي في «تويتر» قائلاً: أمرك سيدي. سيتم تنفيذ توجيهات سموك بأسرع وقت لتعزيز وتسريع مشاريع الدفاع المدني الساعية لحماية أمن وسلامة الأشخاص والمكتسبات.

إنذار مبكر

بدوره أكد اللواء جاسم المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، أن القيادة العامة ستنفذ على الفور توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بربط البيوت والفلل السكنية بنظامها للإنذار المبكر وشمول غير القادرين بالأنظمة بشكل مجاني بحسب ما جاء في التوجيهات.

وأعرب المرزوقي عن عظيم تقديره وامتنانه للقيادة الرشيدة التي حرصت على متابعة الحادث الجلل الذي ألم بعائلة المتوفين، مؤكداً أن القيادة في دولة الإمارات سباقة في توفير كل ما من شأنه تعزيز أمن وسلامة قاطني الدولة، وهي اليوم تقدم للعالم أجمع نموذجاً متفرداً للعطاء والاهتمام بأبنائها ومتابعتهم في الضراء والسراء.

تعزيز الإجراءات

وأكد المرزوقي أن قيادة الدفاع المدني تحرص على تعزيز الإجراءات والاشتراطات والاستفادة من المتغيرات والتطورات التقنية في سعيها للحفاظ على المنجزات وحماية الأشخاص والممتلكات، مشيراً إلى أن أجهزة الدفاع المدني ستعمل على تعزيز هذه الإجراءات والإسراع في التنسيق مع الجهات المعنية للإسراع في شمول البيوت والفلل السكنية وربطها بنظام متطور للإبلاغ الفوري بحسب ما جاء في التوجيهات الحكومية.

وأعرب المرزوقي باسم القيادة العامة للدفاع المدني عن عميق الأسف لوفاة 7 أطفال من عائلة مواطنة، متقدماً باسمه وباسم قيادة الدفاع المدني بالتعازي لأسرة الصريدي على مصابهم الجلل.

اشتراطات الوقاية

ودعا المرزوقي مجدداً الجمهور الكريم إلى اتباع تعليمات واشتراطات الوقاية والسلامة العامة وضرورة تركيب أجهزة الوقاية من الحرائق وفي طليعتها أجهزة كاشف الدخان والحرائق والتي أثبتت فعالية في إعطاء الإنذار المبكر عن الحرائق وبالتالي الإسراع في الإبلاغ، وكانت الوزارة قد أطلقت حملة متخصصة لتركيبها منذ عامين واعتمدت عدداً من الشركات التي توفر كاشفات ذات جودة عالية ووفق المعايير التي تتبعها الوزارة، وما زالت حملات الوزارة مستمرة لأهمية هذه الأداة البسيطة المتوفرة والتي ترفع من نسب النجاة من الحرائق بشكل كبير.

وأهاب قائد عام الدفاع المدني بالوزارة في الوقت نفسه بضرورة تشديد الرقابة الأسرية على الأبناء ومتابعتهم وتوفير الحماية لهم في شتى المجالات وإعطاء حمايتهم أولوية قصوى في الحياة الأسرية، مشيراً إلى أنهم عماد المستقبل وأساس التطوير والتقدم وهم بذلك يدفعوننا لتعزيز وتضافر الجهود وتحمل المسؤولية المجتمعية تجاه حمايتهم.

تحكم ذكي

وأشار المرزوقي إلى عملية توسيع المشاريع القائمة من قبل أجهزة الوزارة التي تستهدف تعزيز الأمن والحماية ومن بينها مشروع «حصنتك» نظام المراقبة والإنذار والتحكم الذكي التي بدأ الآن في مراحله الأولى ضمن خطته الاستراتيجية، مؤكداً حرص الدفاع المدني على متابعة التوجيهات الحكومية لتعديل مخطط العمل بالمشروع للإسراع بشمول الفلل والبيوت السكنية بحسب التوجيهات الصادرة.

وقال: نحن حريصون على تعزيز الشراكات القائمة والعمل مع شركائنا الحكوميين لضمان تعزيز البيئة الآمنة لقاطني الدولة، وتوسيع مظلة الحماية بطرق ابتكارية ومبدعة، وبدعم من قيادتنا الرشيدة، مؤكداً أن نظام كود الإمارات المعتمد يعد من أرقى أنظمة الحماية العالمية ويوفر حلولاً استباقية ووقائية تعزز من إجراءات الأمن والحماية.

تقنيات متطورة

وقال اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي إنه سيتم تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بربط البيوت والفلل السكنية بنظام الدفاع المدني بدبي للإنذار المبكر.

وأضاف: سيبدأ التسجيل للمواطنين خلال أسبوع من خلال الموقع الإلكتروني للدفاع المدني، على أن يبدأ تركيب نظام الإنذار الذكي خلال شهر من الآن. وأكد المطروشي أن دبي تمتلك كافة مقومات تنفيذ مضمون الأمر السامي بما تمتلكه من تقنيات متطورة.

وذكر المطروشي أن عملية تركيب نظام الإنذار الذكي يستغرق 24 ساعة فقط وهو توقيت قياسي، كما سيتم إنشاء لوحة بيانات ذكية توضع على مدخل المنزل تتضمن مفاتيح موصلة بغرفة العمليات، ترسل إشارات مباشرة في حالة وجود أي حريق قبل انتشاره، كما يمكنها إرسال استغاثة إلى غرفة العمليات المربوطة بالنظام فعلياً.

ولفت المطروشي إلى أن أغلب حرائق المنازل تكون بسبب رداءة الأسلاك الكهربائية أو المحوّلات أو عدم التدقيق عليها والتأكد من كفاءتها، وضعف ثقافة التعامل مع الحرائق، وعدم وجود منافذ خروج في الطوابق العليا، وتخزين أغراض قابلة للاشتعال بجوار الدرج، وبناء غرف مخالفة فوق أسطح المنازل تغلق السلّم المؤدي إليها، والاعتماد على الفئات المساعدة في تأمين سلامة المنزل، إضافة إلى عدم إدراك خطر الدخان عند التعامل مع المباخر، أو الشموع، أو غيرهما من الأدوات التي تستوجب إشعال النيران، إضافة إلى عدم توافر وسائل الوقاية في المنزل، كما أن أسباب وقوع الوفيات تكون بسبب استنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون وليس النيران كما يعتقد.

وتابع أن السبب الرئيس في العديد من الحرائق القاتلة الغاز المنبعث من الحرائق إذ يحتوي على غازات وجزيئات سامة، ونصح الأفراد في حال وجدوا أنفسهم مضطرين للهروب عبر الدخان، بأن يجعلوا أجسادهم في وضع مُنحنٍ، والزحف على اليدين والركبتين.

سرعة الاستجابة

بدوره قال العميد عبدالعزيز علي الشامسي، مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان، إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بوجود أنظمة للحماية من الحرائق متصلة مع الدفاع المدني مباشرة في كافة بيوت المواطنين، سوف تعزز خطط السلامة للمواطنين في مساكنهم، كما تسهم في تقليل نسبة الخسائر في حالة اندلاع حرائق، حيث تسهم الأنظمة الحديثة في سرعة الاستجابة والوصول إلى موقع الحادث بأسرع وقت وتحديد الموقع وفق إحداثيات الحادث.

وأكد أن الإدارة العامة للدفاع المدني في عجمان سوف تقوم مباشرة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة مثل دائرة البلدية والتخطيط والهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه لتنفيذ توجيهات سموه بإيجاد أنظمة حديثة تربط جميع مساكن المواطنين في الإمارة بغرفة عمليات الدفاع المدني بهدف معرفة مواقع حوادث الحريق والوصول السريع لموقع الحادث.

وأكد أنه لا يوجد في الوقت الحالي ربط بين مساكن المواطنين والدفاع المدني في إمارة عجمان، مشيداً بجهود الحكومة وحرصها الدائم على تحقيق الحماية المدنية والسلامة لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة.

توعية

من جانبه أكد العقيد حسن بن صرم مدير إدارة الدفاع المدني في أم القيوين أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تأتي حرصاً من سموه للحفاظ على حياة المواطنين وحمايتهم من الحرائق.

وبين أن إدارة الدفاع المدني في أم القيوين دائماً ما تدعو المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة بتطبيق مجموعة من الإرشادات الضرورية تفادياً لوقوع حوادث الحرائق.

وأكد أهمية تركيب وسائل الحماية في المنازل، كما أن إدارة الدفاع المدني تسعى إلى تعزيز نشر برامج وأنشطة التوعية والحملات التفتيشية للوقوف على أهم عناصر السلامة في المنشآت والمباني في مسعى منها لمحاصرة الحرائق والتقليل من حدوثها.

وأضاف بن صرم أن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع إدارة البلدية في أم القيوين فيما يخص اعتماد المخططات وكواشف الدخان، إضافة إلى تنظيم حملات التوعية التي تدعو أفراد المجتمع إلى استخدام كاشفات الدخان في المنازل.

كما دعا إلى تركيب كواشف الدخان في المنازل القائمة وتلك التي تحت الإنشاء لتقليل الخسائر وكشف الحرائق قبل استفحالها.

 

تعليقات

تعليقات