مركبات ذاتية القيادة في «المدينة المستدامة» - البيان

مركبات ذاتية القيادة في «المدينة المستدامة»

وقّعت هيئة الطرق والمواصلات ومشروع المدينة المستدامة مذكرة تفاهم بشأن تشغيل المركبات ذاتية القيادة داخل مرافق المشروع الواقع في منطقة «دبي لاند» بشارع القدرة خلال شهر فبراير المقبل، وذلك في إطار حرص الطرفين على تعزيز استراتيجية حكومة دبي الرامية إلى جعل 25 % من النقل الجماعي تتم بمواصلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

ووقع الاتفاقية من جانب طرق هيئة الطرق والمواصلات عبد الله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص نائب رئيس لجنة المركبات الذكية، وفارس سعيد، المدير التنفيذي لشركة «دايموند ديفيلوبرز» مطوّر مشروع المدينة المستدامة، وذلك بالمقر الرئيسي للهيئة.

حرص

وقال آل علي: إن مذكرة التفاهم تؤكد حرص الهيئة على عقد شراكات مع القطاعين الحكومي والخاص، بما يخدم أهدافها الاستراتيجية في التنقل الذكي، وتعكس آفاق التعاون والشراكة بين الهيئة وشركة المدينة المستدامة، ويدعم مبادرة «المدينة الذكية»، وتوجيهات حكومتنا الرشيدة بتحويل 25 % من النقل الجماعي إلى مواصلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030، موضحاً أن المذكرة تتضمن دراسة موقع تشغيل المركبة في المناطق التطويرية التابعة لمشروع المدينة المستدامة في منطقة «دبي لاند» بشارع القدرة، والعمل على تهيئة البنية التحتية اللازمة لتشغيل المركبة ذاتية القيادة.

تعاون

من جانبه، قال فارس سعيد: نحن سعداء بتعزيز وترسيخ التعاون الاستراتيجي مع هيئة الطرق والمواصلات، في دعم خطة حكومة دبي المتمثلة بتحويل 25 % من جميع الرحلات في إمارة دبي إلى مواصلات ذكية بحلول عام 2030 ما يتوافق مع الرؤية الحكيمة لحكومتنا الرشيدة، مؤكداً أن تكامل الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص، وتبادل الخبرات الداعمة للنمو المستدام عبر الحفاظ على البيئة، يحقق المصالح المشتركة في جعل دبي الوجهة الأفضل للعيش والعمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات