شرطة منطقة العين تجمع أخاً بأخيه بعد فراق 20 عاماً

جمعت مديرية شرطة منطقة العين شخصاً عربياً يحمل الجنسية الألمانية مع أخيه "عربي الجنسية" بعد فراق أكثر من 20 عاماً، نتيجة لانقطاع التواصل بينهما.

وأوضح العميد مسلم محمد سالم العامري مدير المديرية أن مركز شرطة فلج هزاع تلقى مناشدة إنسانية من الزائر كمال عيسى خليل "عربي" يحمل الجنسية الألمانية يطلب المساعدة في البحث عن أخيه كامل عيسى خليل المقيم في الإمارات، والذي فقد التواصل معه وانقطاع أخباره منذ أكثر من 20 عاماً، نتيجة لفقدان عنوانه ورقم هاتفه أثناء انتقاله من بلد إلى آخر ولا يعرف عنه سوى أنه يقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة بمنطقة العين.

وأكد الاهتمام بالجوانب الإنسانية والاجتماعية للأفراد تجسيداً لمنهجية ورؤية شرطة أبوظبي التي تحرص على الاستجابة للحالات الإنسانية التي ترد إليها ومساعدتها، حفاظاً على الترابط الأسري وإسعادها.

وذكر المقدم مبارك راشد الكتبي مدير مركز شرطة فلج هزاع أنه من خلال بحث رجال الشرطة عن كامل عيسى تم التوصل إلى رقم هاتف ابنته، التي تعمل في أحد البنوك وتسكن بمنطقة العين، وبالتواصل معها، تبين أن والدها كان يعمل مدرساً بوزارة التربية والتعليم في الدولة، وبعد ذلك تم لم شمل العائلة بمركز الشرطة.

وعبر كامل عيسى عن بالغ تقديره وشكره لشرطة أبوظبي ممثلة بشرطة العين على اللفتة الإنسانية في الاستجابة له وجمعه مع أخيه، مشيداً بالنهج الإنساني الرفيع لجهاز الشرطة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وذكر أنه عمل بالدولة منذ عام 1971، وقرر البقاء والعيش فيها لطيبة أهلها وشعوره بالأمن والاستقرار، متمنياً قضاء ما تبقى من حياته في الإمارات.

 

تعليقات

تعليقات