العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    روبوت جديد لعمليات القسطرة القلبية المعقدة في مستشفى القاسمي

    عارف النورياني خلال استخدام الجهاز الجديد | من المصدر

    كشف الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي ورئيس واستشاري مركز القلب والقسطرة خلال مؤتمر صحافي عقد صباح أمس بالمستشفى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع دعمت مستشفى القاسمي بالشارقة بجهاز روبوتي جديد لعمليات القسطرة القلبية المعقدة، ويعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط والأول عالمياً الذي يستخدم برنامجاً حديثاً من الذكاء الاصطناعي المبتكر المسمى بـ «ROR» ويسمح بإمكانيه الدخول السهل والمرن للشرايين المراد علاجها، إضافة إلى أنه يعد طفرة علمية كبيرة في مجال العلاجات القلبية ويفتح مجالاً واسعاً في العلاجات الروبوتية وبوابة للذكاء الاصطناعي من خلال استخدام تقنيات متطورة، مبيناً أن الجهاز كلفته بلغت 7.5 ملايين درهم، كما أنه يخفض نسبة الأشعة بالنسبة للمريض 17% وتم خلاله أجراء 10 عمليات الأسبوع الماضي، كما أن تكلفة العملية الواحدة عبر الجهاز تتراوح ما بين 50 إلى 60 ألف درهم، وتجرى مجاناً للمواطنين.

    وقال: إن الجهاز يعمل بنظام الـ «Cor Path. GRX»، الجيل الثاني من الروبوت «كوريندس»، وشهد تطوراً في التقنيات، كما أنه استخدم برنامجاً يعتبر الأول من نوعه في العالم، واستطاع مستشفى القاسمي من خلال التعاون مع الجهة المصدرة بأميركا، أن يكون الأول في استخدامه عالمياً -بعد أن حصل على اعتراف منظمة الغذاء والدواء بأميركا لعلاج القلب والقسطرة- نظراً للمكانة التي تحققت للقسم في ضم الأجهزة الروبوتية العالمية في القسطرة القلبية.

    ولفت النورياني إلى أن للجهاز فوائد مهمة، من بينها تخفيض نسبة الأشعة للمريض 17% وخفض نسبة وعدد الدعامات 83% وتخفيض نسبة الأشعة للطبيب 95%، مبيناً أن الجهاز الجديد يمكن استخدامه في إجراء عمليات القسطرة عن بعد وفي علاج الشرايين الطرفية والدماغ لزراعة الصمامات والشبكات لغلق ثقوب القلب بكل مرونة ويسر.

    وأشار النورياني إلى أنه تم إجراء نحو 10 عمليات من خلال الجهاز الجديد، وذلك خلال الأسبوع الماضي، و6 حالات منها غادرت المستشفى، وتم تدريب 25 من الطاقم الطبي على استخدام التقنية الجديدة للجهاز.

    طباعة Email