العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبدالله المري خلال ترؤسه اجتماع «حماية الدولي»:

    منهجيات متطورة لمكافحة المخدرات

    عبدالله المري مترئساً اجتماع اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي | من المصدر

    ترأس اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي، اجتماع اللجنة العليا، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، نائب رئيس اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي، واللواء محمد سعيد المري، مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، عضو اللجنة العليا، وعدد من أعضاء اللجنة والضباط والأفراد.

    وقال اللواء عبدالله المري إن قضية المخدرات من القضايا المعقّدة والشائكة، سواء في عمليات المكافحة أو برامج الوقاية أو كل ما يرتبط بقضايا العلاج وإعادة التأهيل داخل المجتمع، لذلك فإنه من الضروري وضع منهجيات علمية متطورة ومواكبة لأهم المستجدات، تعي الواقع جيداً وتستشرف المستقبل وتتفهم طبيعة التحولات والتطورات وتعزز القدرة على التعامل معها، إلى جانب وضع حلول استباقية بعيدة المدى للقضايا والتحديات المرصودة، وانتهاج سياسة تتخذ من استشراف المستقبل أسلوبا وإطارا لعملها.

    وتم خلال اجتماع اللجنة العليا استعراض أجندات ومحاور ملتقى حماية الدولي، وتقرر تأجيل انعقاد دورته الثالثة عشرة إلى 12 و13 من شهر مارس المقبل، والتي تأتي هذا العام بعنوان «استشراف المستقبل في المواجهة العالمية للمخدرات...التنبؤات والاستعدادات والوقاية لعام 2030»، ويتم تنظيمها بالتعاون مع شركة إندكس القابضة.

    وأكد القائد العام لشرطة دبي على ضرورة توسيع مشاركة الدول الأجنبية، لا سيما الاسكندنافية ذات التجارب الرائدة في مجال مكافحة المخدرات وعلاج وتأهيل المدمنين ودعوتهم للمشاركة في الملتقى، والاستفادة من تجاربهم في مجال السلائف الكيميائية، إلى جانب الحرص على مشاركة الوزارات المعنية في قضايا المخدرات، وإشراك الشباب في وضع تصورات وبرامج الوقاية، كما وجه سعادته بضرورة وضع مؤشرات قياس لمدى تحقيق الملتقى للأهداف المرجوة منه.

    رسالة

    قال المقدم الدكتور عبد الرحمن شرف المعمري، المنسق العام لملتقى حماية ومدير إدارة خدمة التدريب الدولي بالانتداب، إن رسالة الملتقى هذا العام تناقش برؤية استشرافية قضايا المخدرات المتوقعة حتى عام 2030، وتحدياتها وآليات مواجهتها ومدى تأثيرها في المنطقة العربية خصوصاً، ودول العالم عموماً، مشيراً إلى أن الملتقى يستهدف العاملين كافة في أجهزة مكافحة المخدرات والأطباء والصيادلة.

    طباعة Email