ترأس اجتماع فريق مؤشرات الأجندة الوطنية

ضاحي خلفان: الإمارات الأكثر أماناً عالمياً

ضاحي خلفان مترئساً الاجتماع | من المصدر

قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، إن معدل جرائم القتل العمد في الإمارات لكل مئة ألف من السكان تعادل 3% وهي نسبة تجعلنا نعتبرها الأكثر أماناً في العالم، موجهاً بالعمل على خفض الحوادث المرورية وتوحيد الإجراءات المتخذة على مستوى الدولة.

جاء ذلك خلال ترؤس معاليه، اجتماع الفريق التنفيذي لرؤساء مؤشرات الأجندة الوطنية، الذي عقد في منتزه شرطة الشارقة الصحراوي، بحضور اللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة، واللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي، لشؤون التميز والريادة، واللواء المهندس محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات، ورئيس المجلس المروري الاتحادي، والعميد د. سالم أحمد المزروعي، نائب القائد العام لشرطة أم القيوين، والعميد سعيد عبدالله بن توير السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية، والعميد عبدالعزيز الأحمد مدير إدارة المعلومات الأمنية الاتحادية، والعميد حمد عجلان العميمي مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بوزارة الداخلية، وعدد من كبار الضباط والمسؤولين.

واستعرض اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، مؤشر زمن الاستجابة لحالات الطوارئ على مستوى الدولة، كما استعرض اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، مؤشر الإحساس بالأمان، في حين عرض اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين مؤشر مستهدف الوفيات في الحوادث المرورية لكل مئة ألف نسمة من السكان في الدولة.

كما تم خلال الاجتماع استعراض عدد من المؤشرات الأمنية والمرورية والجرائم المقلقة على مستوى الدولة، وأهم التحديات الأمنية، وكيفية التغلب عليها، وأهم الإنجازات التي حققها الفريق التنفيذي للمؤشرات الوطنية.

توجيهات

يأتي اجتماع الفريق التنفيذي لرؤساء مؤشرات الأجندة الوطنية تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسريع تحقيق الأجندة الوطنية، وتركيز الجهود وتكثيف وحشد الطاقات للوصول إلى نسبة 100% من مستهدفات الأجندة الوطنية بحلول عام 2021م.

تعليقات

تعليقات