العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عطاء وإبداع

    نهى المري..احتراف البطولة

    نجحت نهى المري بطلة «الكروسفت» في تحفيز المواطنات على خوض تحديات هذه الرياضة التي كانت لوقت قريب ضرباً من المستحيلات؛ كونها واحدة من الرياضات الشاقة حتى على مستوى الرجال، وبات لدينا مجموعة من البطلات المتخصصات، وهو الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه للهاويات المتخوفات منها في اقتحام عوالم الكروسفت في ظل وجود مراكز تدريب متخصصة جاذبة لهن.

    وتمتلك نهى المري سجلا حافلا من الإنجازات في بطولات الكروسفت رغم إنها بدأت ممارستها بصورة احترافية متخصصة عام 2013، حيث استفادت من ممارستها لعدة رياضات قبل دخول عوالم الكروسفت وشاركت في جميع بطولات الشرق للكروسفت التي تنظم في الكويت، وكانت آخر مشاركة لها في عام 2016 وأحرزت لقبها فضلاً عن مشاركتها في بطولات عالمية منها بطولة الدنمارك 2014 وبطولة مدريد في عام 2015.

    وتعمل رياضة الكروسفت على تطوير الذات واكتساب قدرات وخبرات جديدة كل يوم لأنها رياضات مكونة من عدة ألعاب وليس رياضة واحدة حيث تمارس لاعبة الكروسفت رفع الأثقال وتدريبات رفع معدلات اللياقة البدنية بمختلف أنواعها فضلاً عن الجمانستيك وتتطلب أن تضاعف اللاعبة من جهودها بصفة مستمرة.

    ومثلت نهى المري دولة الإمارات في فعاليات بطولة صراع الأبطال والتي نظمها الاتحاد البحريني لرفع الأثقال في مجمع السيف التجاري في البحرين وكانت مشاركتها ناجحة حيث انتزعت بجدارة واستحقاق المركز الأول ضمن فئة المتقدمات RX في العام 2016 وهو الأمر الذي أكسبها خبرات احترافية في مجال رفع الأثقال الذي يعد أهم فئة من فئات الكروسفت وهي الخبرات التي ترجمتها بنجاح في مجال التدريب في مركز خاص بتدريبات المواطنات في دبي وأعقبه في العام نفسه تنظيم بطولة كروسفت بمشاركة نسائية كانت الأكبر من نوعها حيث اقترب عدد المشاركات من 100 لاعبة، وهو رقم قياسي نسبة لحداثة لعبة الكروسفت وسط المواطنات، بجانب إشرافها على فعاليات بطولة التحدي التي نظمتها صالة سترونغ ليدي للياقة البدنية للنساء على هامش فعاليات النسخة الرابعة من دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات حيث أدارت نهى المري العملية التحكيمية بامتياز.

    طباعة Email